المروحي يقصف بريف دمشق الغربي واشتباكات في ريف السويداء

25

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: ألقى الطيران المروحي براميل متفجرة بعد منتصف ليل الاثنين – الثلاثاء على أماكن في مزرعة بيت جن بريف دمشق الغربي، بينما استهدف فيلق الرحمن بالرشاشات الثقيلة ليل أمس مواقع لجيش الإسلام في منطقة الأشعري بالغوطة الشرقية، ما أسفر عن إصابة مقاتلين اثنين من جيش الإسلام، كذلك استهدفت قوات النظام ليل أمس مواقع لجيش الإسلام عند محور اتستراد دمشق – حمص بأطراف غوطة دمشق الشرقية، في حين قصفت قوات النظام صباح اليوم أماكن في محور عين ترما وجوبر، ولا معلومات عن إصابات، وكان المرصد السوري نشر بعد منتصف ليل أمس أنه تجددت الاشتباكات المتقطعة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، ومقاتلي فيلق الرحمن من جهة أخرى، على محاور في محيط المتحلق الجنوبي من جهتي عين ترما وجوبر، وسط قصف لقوات النظام على مناطق في حي جوبر الدمشقي بالأطراف الشرقية للعاصمة، كما فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في بلدات جسرين وحزة وكفربطنا في الغوطة الشرقية، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، في حين قضى مقاتل من الفصائل جراء استهدافه في محيط بلدة جسرين من قبل قوات النظام، وكان المرصد السوري نشر صباح يوم الاثنين الـ 25 من أيلول / سبتمبر الجاري أن أصوات الانفجارات تهز العاصمة دمشق وغوطتها الشرقية منذ الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين الـ 25 من أيلول / سبتمبر الجاري من العام 2017، إثر بدء قوات النظام عملية عسكرية في الأطراف الشرقية للعاصمة دمشق، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان قصفاً مكثفاً من قبل قوات النظام بنحو 25 صاروخ يعتقد أنها من نوع أرض – أرض وعشرات القذائف المدفعية والصاروخية، مناطق في أطراف حي جوبر وأطراف بلدة عين ترما بالغوطة الشرقية ومنطقة المتحلق الجنوبي الفاصلة بينهما، وسط اشتباكات عنيفة بين قوات النظام المدعمة بالمسلحين الموالين لها من جانب، ومقاتلي فيلق الرحمن من جانب آخر، على محاور في محيط المتحلق الجنوبي، إذ تحاول قوات النظام من خلال هجومها، تحقيق تقدم في المنطقة وتقليص نطاق سيطرة الفيلق، بالتزامن مع اشتباكات عنيفة تدور بين الطرفين على محور المناشر في حي جوبر الدمشقي، وتترافق الاشتباكات مع استهدافات متبادلة على محاور القتال بين الجانبين، وسط تمكن قوات النظام من تحقيق تقدم في أطراف دمشق وأطراف غوطتها الشرقية، فيما فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في بلدات ومدن عربين وسقبا وكفربطنا وعين ترما، ما تسبب بإصابة مواطنة بجراح، كما أن هذه الاشتباكات تتزامن مع قتال عنيف يدور على جبهة الريحان القريبة من دوما بالغوطة الشرقية، بين مقاتلي جيش الإسلام من جهة، وعناصر قوات النظام المدعمة بالمسلحين الموالين لها من جهة أخرى، وسط اشتباكات بين الطرفين بشكل متقطع على محور حوش الضواهرة، فيما تعرضت مناطق في مدينة دوما وبلدتي النشابية وبيت نايم في منطقة المرج التي يسيطر عليها جيش الإسلام، في الغوطة الشرقية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن.

محافظة السويداء – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: دارت اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، ومسلحين مجهولين من طرف آخر، بالقرب من حاجز الثعلة التابع لقوات النظام بريف السويداء، ما أسفر عن استشهاد شخص على خلفية الاشتباكات حيث تصادف مرور عربته في المنطقة حينها.