المزيد من الخسائر البشرية في صفوف المقاتلين إثر كمين نفذه فصيل إسلامي

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: ارتفع إلى 6 عدد المقاتلين من جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وفصيل إسلامي أحدهم نقيب منشق عن قوات النظام الذين استشهدوا ولقوا مصرعهم في كمين نفذته سرايا الجهاد بريف القنيطرة لمجموعة من مقاتلي النصرة والفصائل الإسلامية، أثناء توجههم إلى ريف القنيطرة للمشاركة في الاشتباكات ضد قوات النظام والمسلحين الموالين لها، إضافة لأسر سرايا الجهاد لمقاتلين آخرين، وسط توتر تشهده المنطقة بين الطرفين، في حين قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في بلدة الحراك عقبه قصف من قبل قوات النظام على أماكن في البلدة، كذلك فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في مدينة إنخل بريف درعا، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.