المرصد السوري لحقوق الانسان

المزيد من الخسائر البشرية يرفع إلى 21 تعداد قتلى القوات الإيرانية والمليشيات الموالية لها وقوات النظام بالقصف الإسرائيلي على دمشق وريفها

تواصل حصيلة الخسائر البشرية ارتفاعها جراء الضربات الإسرائيلية على العاصمة دمشق وريفها، حيث ارتفع إلى 21 بينهم 5 من قوات النظام بينما البقية من فيلق القدس والمليشيات الموالية لإيران غالبيتهم من جنسيات غير سورية، تعداد القتلى جراء الصواريخ الإسرائيلية التي استهدفت مستودعات للأسلحة والذخيرة ومعسكراً وبطاريات صواريخ أرض – جو ومواقع أخرى وذلك في الكسوة ومنطقة سعسع ومطار المزة العسكري وجديدة عرطوز وضاحية قدسيا ومحيط صحنايا جنوب وجنوب غرب العاصمة دمشق، كما وثق المرصد السوري استشهاد مدني سوري وزوجته بعد انتشالهم من تحت أنقاض منزلهم في قرية بيت سابر بمنطقة سعسع، وذلك بعد سقوط صاروخ على منزلهم نتيجة القصف الإسرائيلي.

ونشر المرصد السوري صباح اليوم، أنه رصد مزيداً من التفاصيل حول الضربات الجوية الإسرائيلية على الأراضي السورية والتي جرت بعد منتصف ليل الثلاثاء – الأربعاء، حيث طالت الصواريخ الإسرائيلية مواقع في الكسوة ومنطقة سعسع ومطار المزة العسكري وجديدة عرطوز وضاحية قدسيا ومحيط صحنايا جنوب وجنوب غرب العاصمة دمشق، إذ جرى تدمير مستودعات للأسلحة والذخائر تابعة لفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، كما جرى استهداف معسكر لهم، بالإضافة لاستهداف بطاريات صواريخ أرض – جو ومواقع لقوات النظام، فيما تسببت الضربات بسقوط قتلى وجرحى في صفوف قوات النظام وفيلق القدس والمليشيات الموالية لها، حيث تأكد مقتل 11 شخص منهم، بينهم 7 من جنسيات غير سورية، في حين أصيبت شابة بشظايا جراء القصف الإسرائيلي على ضاحية قدسيا، كما جرى انتشال عائلة مكونة من رجل وزوجته وابنه من تحت أنقاض منزل في قرية بيت سابر بناحية سعسع بعد استهداف أحد الصواريخ الإسرائيلية للمنزل.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول