المزيد من الشهداء بينهم قادة فصائل وقياديين في معارك مدينة درعا

 

محافظة درعا- المرصد السوري لحقوق الانسان:: ارتفع الى 10 بينهم قائد فرقة مقاتلة وعقيد منشق وقائدا كتيبتين مقاتلين  وقياديان في فصيلين بالإضافة لناشط اعلامي في كتيبة مقاتلة دون سن الـ18، عدد مقاتلي الفصائل الاسلامية والمقاتلة الذين قضوا خلال الاشتباكات المستمرة منذ يوم امس في مدينة درعا، مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها، إثر هجوم جديد نفذته الفصائل امس ضمن معركة “عاصفة الجنوب” فيما قالت أنه “نصرة لمدينة الزبداني” بريف دمشق والتي تتعرض لهجوم عنيف منذ الرابع من شهر تموز / يوليو الجاري من قبل حزب الله اللبناني وعناصر الفرقة الرابعة في قوات النظام، حيث شهدت مدينة درعا أمس هجوماً مستمراً وقصفاً من قبل الفصائل على مناطق سيطرة قوات النظام في مدينة درعا والتي تضم أحياء  المنشية وسجنة من الناحية الغربية الجنوبية لدرعا والسبيل ودرعا المحطة والكاشف والمطار من الناحية الشمالية للمدينة، والبانوراما المحاذية لبلدة عتمان والضاحية المحاذية لبلدة اليادودة والمربع الأمني المحاذي لبلدة النعيمة من الناحية الشرقية، فيما نفذ الطيران الحربي عدة غارات على أماكن في بلدة النعيمة بريف درعا، وأماكن أخرى في منطقة غرز، دون أنباء عن إصابات.