المزيد من الشهداء في تادف والمروحي يكثف قصفه الجوي على ريف حلب واشتباكات متجددة في المدينة

محافظة حلب- المرصد السوري لحقوق الانسان::ارتفع الى 5 بينهم اربعة اطفال عدد الشهداء الذين قضوا جراء قصف الطيران المروحي صباح اليوم بالبراميل المتفجرة  على مناطق في بلدة تادف بالقرب من مدينة الباب في ريف حلب الشمالي الشرقي، كما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في محيط مطار كويرس العسكري، والمحاصر من قبل عناصر تنظيم “الدولة الاسلامية”، بينما القى الطيران المروحي ليل أمس برميلاً متفجراً على قرية حميمة وبرميلاً آخر على قرية كصيص قرب مطار كويرس العسكري، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، كذلك استشهد مقاتلان اثنان من الكتائب الاسلامية اثر انفجار لغم ارضي زرعه عناصر التنظيم بالقرب من مفرق قرية حربل بريف حلب الشمالي، بينما تدور اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل الاسلامية والمقاتلة من طرف اخر في محيط حي الخالدية، وانباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، أيضاً دارت بعد منتصف ليل أمس اشتباكات متقطعة بين غرفتي أنصار الشريعة وفتح حلب من طرف وقوات النظام وحزب الله اللبناني وقوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين لها من طرف آخر، في محيط مسجد الرسول الأعظم  بحي جمعية الزهراء شمال غرب حلب، كما تأكد استشهاد 4 أشخاص جراء انفجار في سيارة ذخير لتنظيم “الدولة الإسلامية” بمنطقة سد تشرين في منبج بريف حلب الشمالي الشرقي أمس، في حين دارت بعد منتصف ليل أمس اشتباكات بين قوات النظام مدعمة بمسلحين موالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من طرف، والكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وجبهة أنصار الدين من طرف آخر، في محيط قريتي حندرات وباشكوي بريف حلب الشمالي، بينما القى الطيران المروحي برميلين متفجرين على قريتي شويليخ وكصيص قرب بلدة دير حافر والقى الطيران المروحي برميلاً متفجراً على أطراف دير حافر التي يسيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية” بريف حلب الشرقي