المزيد من القذائف الصاروخية تستهدف محيط مسقط رأس بشار الأسد وطائرات التحالف تجدد قصفها على الطبقة

محافظة اللاذقية – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: سقطت المزيد من القذائف الصاروخية على مناطق في ريف منطقة القرداحة مسقط رأس رئيس النظام السوري بشار الأسد، دون معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر منذ ساعات أن دوي انفجارات سمعت في محيط مطار حميميم العسكري بريف اللاذقية الشمالي الشرقي والذي تتخذه القوات الروسية كقاعدة عسكرية لها منذ بدء عملياتها في سوريا، وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر متقاطعة أن الانفجارات ناجمة عن سقوط أكثر من 13 قذيفة صاروخية على مناطق في الأراضي الزراعية والأحراش في محيط منطقتي جبلة والقرداحة مسقط رأس رئيس النظام السوري بشار الأسد حيث سقطت منها في محيط  مطار حميميم العسكري.

 

محافظة الرقة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قصفت طائرات حربية يرجح أنها تابعة للتحالف الدولي مناطق في مدينة الطبقة بريف الرقة الغربي، ما أسفر عن أضرار مادية، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن، وفي سياق متصل نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان صباح اليوم أنه تمكن من توثيق استشهاد 33 نازحاً  في قصف طائرات حربية يرجح انها تابعة للتحالف الدولي عند منتصف ليل أمس الأول على مدرسة تأوي نازحين جنوب بلدة المنصورة بريف الرقة الغربي، حيث شاهد أحد نشطاء المرصد السوري انتشال 33 جثة من تحت أنقاض المدرسة التي هدمتها طائرات التحالف قبل أن يأتي عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” ويبعدوا كافة المتواجدين، كما شوهد انتشال شخصين اثنين على قيد الحياة، وأفاد سكان محليين لنشطاء المرصد أن نحو 40 عائلة نازحة من أرياف الرقة وحمص وحلب الشرقي، كما أفاد سكان محليين للمرصد السوري أن المزيد من الجثث تم انتشالهم ولم يتمكن المرصد من توثيقها للآن، ولم يتسنى لنشطاء المرصد من إحصاء عدد الأطفال والنساء من بين الـ 33 جثة بسبب تغطية الجثث أثناء انتشالها.

 

ومع هذه المجزرة الجديدة يرتفع عدد الشهداء المدنيين الذين وثق استشهادهم المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى 116 شهيداً مدنياً بينهم على الأقل 18 طفلاً دون سن الثامنة عشر و23 أنثى و42 رجلاً وشاباً، قضوا جميعاً في ضربات التحالف الدولي  منذ الـ 8 من آذار / مارس الجاري من العام 2017، وحتى اليوم الـ 22 من الشهر ذاته على  مدينة الطبقة وقرى شبهر والصفصافة والأحوس ومطب البوراشد ومنطقة الكسرات وبلدة الكرامة قرية حمرسة بلاسم ومزارع الأندلس وقرية جديدة خابور ومدرسة جنوب بلدة المنصورة ومناطق أخرى بريف الرقة.

 

وفي سياق آخر نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الـ 22 من شهر آذار / مارس الجاري من العام 2017 أن قوات أمريكية بمشاركة من قوات سوريا الديمقراطية قامت بعملية إنزال مظلي من الجو بعد منتصف ليل أمس بمنطقة الكرين الواقعة على بعد 5 كلم غرب مدينة الطبقة بالتزامن مع عبور  لقوات أخرى منهم  لنهر الفرات على متن زوارق باتجاه منطقة الكرين، كما أكدت مصادر موثوقة للمرصد السوري لحقوق الإنسان أن عملية الإنزال الجوي وعبور النهر تهدف إلى قطع طريق الرقة – حلب، وطريق الطبقة – الرقة وبالتالي إطباق الخناق على تنظيم “الدولة الإسلامية” في مدينتي الرقة والطبقة بالإضافة للاقتراب من مطار الطبقة العسكري، كما تهدف العملية لمنع قوات النظام من التقدم باتجاه الطبقة في حالة تمكنت من السيطرة على بلدة مسكنة بريف حلب الشرقي، وتعد هذه العملية هي أول تواجد لقوات سوريا الديمقراطية بالإضافة للقوات الأمريكية بالضفة الجنوبية لنهر الفرات.