المعارضة السورية تتهم النظام باستخدام قذائف كيميائية في اليرموك

23023485395x245_G51e4e741cf2cd

اتهم الائتلاف الوطني السوري المعارض في بيان مساء الأحد قوات النظام باستخدام الأسلحة الكيميائية في قصفها لمخيم اليرموك في العاصمة السورية ودعا المجتمع الدولي إلى التدخل.

وجاء في البيان على صفحة الائتلاف على الفيسبوك “يدين استخدام نظام الأسد الأسلحة الكيميائية في حي اليرموك في مدينة دمشق ويطالب المجتمع الدولي بممارسة واجباته لحماية الشعب السوري من استخدام نظام الأسد جميع الأسلحة ضده بما فيها السلاح الكيميائي”.

وشدد البيان على “ضرورة الإسراع في اتخاذ كل الخطوات الممكنة لحماية المدنيين في سوريا وفتح ممرات إنسانية عاجلة لإنقاذهم”.

واوضح البيان أن “الأنباء والتسجيلات المصورة التي نشرها نشطاء من داخل العاصمة دمشق اليوم تفيد بقيام قوات النظام باستخدام قذائف كيميائية وغازات سامة لقصف مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين”.

وكانت فرنسا اتهمت في الرابع من حزيران/ يونيو النظام السوري باستخدام غاز السارين على الاقل مرة واحدة في سوريا. وبعد عشرة ايام من ذلك اتهمت الادارة الاميركية النظام السوري باستخدام غاز السارين ضد المعارضة المسلحة.

ويقول الغربيون انهم لا يملكون دليلا على استخدام المعارضة اسلحة كيميائية كما تقول السلطات السورية.

وينتظر فريق خبراء تابع للامم المتحدة يقوده السويدي اكي سيلستروم منذ ثلاثة اشهر اذن السلطات السورية للتحقيق ميدانيا في كافة الحالات التي يشتبه باستخدام اسلحة كيميائية فيها.

وطالب الامين العام للامم المتحدة بان كي مون مرارا بـ”حرية الوصول” الى الاراضي السورية للمحققين. ولكن برغم الاتهامات الفرنسية والاميركية فان الامم المتحدة تؤكد ان فريق خبرائها هو الوحيد المؤهل تقديم ادلة دامغة من خلال جمع عينات ميدانيا.

واكد رئيس لجنة التحقيق الدولية حول سوريا باولو بينيرو مجددا في حزيران/ يونيو انه لا يمكنه ان يؤكد استخدام اسلحة كيميائية في سوريا.

 

القدس العربي

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد