المعارضة السورية تجتمع مع دي ميستورا وتطالب بتحسين الوضع الإنساني

التقى وفد المعارضة السورية المدعومة من سورية بمبعوث الأمم المتحدة الخاص بسورية ستافان دي ميستورا للمرة الأولى اليوم (الأحد)، وطالب بجهود لتحسين الأوضاع الإنسانية على الأرض وإلا فإنه لن يشارك في مفاوضات سياسية.

وقالت العضو في فريق التفاوض التابع إلى المعارضة بسمة قضماني إن الوفد جاء إلى جنيف بعدما تلقى ضمانات والتزامات، وإن لديه التزامات محددة بأن يتحقق تقدم جدي في شأن الوضع الإنساني.

وأضافت أنه لا يمكن للمعارضة بدء المفاوضات السياسية قبل أن تتحقق هذه الأمور.

وقالت فرح الأتاسي وهي عضو آخر في وفد المعارضة إن من السابق لأوانه الحديث عن مدة بقاء الوفد.

وكان ستافان دي ميستورا قال اليوم للصحافيين لدى مغادرته فندقاً في جنيف بعد اجتماع غير رسمي مع ممثلين عن الهيئة العليا للمفاوضات المنبثقة من المعارضة السورية، «أنا متفائل ومصمم لأنها فرصة تاريخية لا ينبغي تفويتها».

رويترز