المعارضة السورية تحقق مكاسب عسكرية شمال البلاد بدعم من المتشددين

أعلن ناشطون سوريون إن عدة كتائب من “الجيش السوري الحر” الذي يحارب نظام الرئيس السوري بشار الأسد نجحت يوم الأحد 9 ديسمبر/كانون الأول، في السيطرة على ثلاث سرايا وعلى مركز القيادة في الفوج 111 بمنطقة الشيخ سليمان في حلب، مضيفين أن “جبهة النصرة” المتشددة شاركت في تحقيق هذه المكاسب.

وأوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان أن مقاتلين من “جبهة النصرة” التي سبق أن تبنت عدة هجمات دموية في سورية، و”كتائب البتار” وجماعة “المهاجرين” وكتيبة “مهاجري الشام”، سيطروا على ثلاث سرايا وعلى مركز القيادة في الفوج 111 في منطقة الشيخ سليمان بريف حلب الغربي، وذلك بعد اشتباكات عنيفة استمرت منذ مساء السبت.

وأضاف المرصد الذي يتخذ من لندن مقرا له، أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل اثنين من مقاتلي المعارضة وجندي من القوات النظامية، وأسر خمسة آخرين، وفرار نحو 140 عسكريا إلى مركز البحوث العسكري.

هذا ووثق ناشطون مقتل 72 شخصا في سورية يوم الأحد، معظمهم في درعا ودمشق وريفها، مع تواصل القصف والاشتباكات في عدة مناطق.

المصدر: وكالات

 

 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد