المعارضة السورية تسقط طائرة روسية في إدلب

12

أسقطت المعارضة السورية اليوم (السبت) طائرة حربية روسية في شمال سورية، وأسرت الطيار بعدما تعرض لإصابات بالغة نتيجة قفزه من الطائرة بمظلة، وفق ما أعلنت المعارضة.

وقال مصدر في المعارضة إن الطائرة، وهي من طراز سوخوي 25، «أسقطت فوق بلدة خان السبل قرب مدينة سراقب على مقربة من طريق سريع، تعرض لهجوم جوي مكثف ومحاولات تقدم على الأرض للجيش السوري ومقاتلين مدعومين من إيران».

وأكد مصدران في المعارضة تعرض الطيار لإصابة بالغة، بعدما قفز من الطائرة بمظلة، فيما قال مصدر ثالث في المعارضة إنه «قتل». ولم يرد تعليق من الجيشين الروسي أو السوري.

وأعلن المرصد السوري لحقوق الانسان مقتل الطيار الروسي. وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن «الطيار قتل خلال اشتباكه مع الفصائل التي حاصرته واسرته»

ونقل موقع «عنب بلدي» عن مصادر عسكرية محلية أن «الطائرة انطلقت من قاعدة حميميم العسكرية الروسية في ريف اللاذقية».

وتداول ناشطون على مواقع التواصل فيديوات، أظهرت دخانا كثيفاً، إضافة إلى مظلة قال المراسل إنها «لقائد الطائرة، الذي سقط في مناطق سيطرة المعارضة».

وأظهر أحد التسجيلات استهداف الطائرة بمضادات أرضية، لدى انخفاضها مستعدة للقصف.
المصدر: دار الحياة