المعارضة السورية تعلن أنها ستلجأ إلى مجلس الأمن إذا فشل جنيف 2

جنيف, سويسرا, 26 يناير 2014, وكالات –

هدد وفد المعارضة السورية في جنيف السبت باللجوء إلى مجلس الأمن في حال فشل المفاوضات مع وفد نظام الأسد.
وكشف لؤي الصافي عضو الوفد المعارض المفاوض عن مطالب تقدمت بها المعارضة عبر المبعوث الأممي والدولي الى سوريا الاخضر الابراهيمي خلال الاجتماع, وتقضي بضرورة اطلاق سراح المعتقلين لا سيما الأطفال والنساء, وفك الحصار العسكري على مدينة حمص, فضلا عن السماح بدخول المساعدات الطبية والغذائية واللوجستية التي تهم حياة السوريين.

وتابع: “يوم الاثنين بعد غد يجب أن نبدأ المفاوضات حول تشكيلة حكم انتقالي يكون لها صلاحيات كاملة على أجهزة الدولة, لاسيما الجيش والأمن والقضاء بشكل رئيسي وباقي الأمور التابعة لها”.

وأضاف الصافي، أن “قرار مجلس الأمن 2118 في بنده رقم 21 ينص على العودة لمجلس الأمن تحت الفصل السابع، ونحن جئنا إلى جنيف 2 بدعم من مظلة دولية، حتى روسيا هي من ضمن المظلة الدولية هنا في جنيف”.

هذا واعتبر وفد المعارضة السورية الى مفاوضات جنيف-2 السبت ان المطالبة بفتح ممر انساني الى مدينة حمص في وسط سوريا، هو اختبار للنظام.

وقال المتحدث باسم الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية والعضو في وفد المعارضة لؤي صافي في مؤتمر صحافي عقده بعد الاجتماع، ردا على سؤال عن سبب طرح المعارضة لقضية حمص دون سواها، ان “حمص هي بالون اختبار. اذا عجز النظام عن ايصال الادوية والغذاء الى اناس يموتون جوعا هذا يعني ان النظام يريد حلا عسكريا ولا يريد حلا سياسيا”.