المعارضة السورية: #داعش يقصف مارع بالغازات السامة

أفادت مصادر المعارضة السورية أن تنظيم داعش شنّ هجوماً للمرة الثانية خلال الأيام العشرة الأخيرة من الشهر الماضي (أغسطس) بأسلحة تحمل غازات سامة على مدينة مارع في ريف حلب الشمالي.

وأضافت المصادر أن التنظيم قصف المدينة بأكثر من 40 قذيفة فوزليكا محملة بغاز الخردل وأنواع أخرى من الغازات السامة المحرمة دولياً. وأدى القصف العشوائي للمدينة إلى إصابة نحو 20 شخصاً بينهم أطفال.

إلى ذلك، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بمقتل 8 من التنظيم على الأقل في غارات لطائرات يعتقد أنها للتحالف الدولي استهدفت مواقعه بمحيط بلدة صوران أعزاز بريف حلب الشمالي.

من جانب آخر، سيطر داعش على عدة نقاط في حي القدم جنوب دمشق. ونشر التنظيم صوراً تظهر سيطرته على مناطق عدة، وأنه بات على بعد نحو 10 كيلومترات من الجامع الأموي الكبير.

أما في ريف العاصمة فقد شنّ النظام عدة غارات جوية على مدينة دوما، أدت إلى مقتل وإصابة عدد من المدنيين، كما سقط جرحى جراء القصف الصاروخي والمدفعي على بلدتي بيت تيما ومضايا المحاذية للزبداني لليوم الرابع على التوالي.

في غضون ذلك ألقى طيران الأسد براميل متفجرة على الزبداني وسط استمرار الاشتباكات المتبادلة، ما أدى إلى مقتل ثلاثة عناصر من قوات النظام، كذلك لم تسلم داريا من قصف النظام الذي تسببت براميله المتفجرة بمقتل وإصابة عدد من المدنيين وأضرار مادية كبيرة.

وفي إدلب سقط عدد من الجرحى جراء الغارات الجوية على قرية ريان شرق مدينة سراقب، كما شنت طائرات الأسد غارات على بنش وبسنقول ومحيط بلدتي كفريا والفوعة.

 

المصدر: العربيىة