المعارضة السورية قتلت 311 مدنيا في قصف بـ «مدافع جهنم» و التحالف شن 27 غارة على أهداف لداعش في العراق وسوريا في الأيام الثلاثة الماضية

عواصم – وكالات:
قال المرصد السوري لحقوق الانسان امس الجمعة إن قوات المعارضة السورية التي تستخدم مدافع بدائية الصنع تعتمد في الأساس على اسطوانات غاز الطهي قتلت 311 مدنيا في الفترة من يوليو الى ديسمبر هذا العام.
وأدان المرصد استخدام مثل هذه الأسلحة غير الدقيقة التي يطلق عليها اسم «مدافع جهنم».
وذكر أن ثلثي القتلى أي 203 قتلى سقطوا في مدينة حلب الشمالية حيث أطلق مقاتلو المعارضة «مدافع جهنم» على الأحياء التي تسيطر عليها الحكومة في ثاني أكبر المدن السورية.
وقال المرصد الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له ويتابع مجريات الحرب الاهلية السورية من خلال شبكة من المصادر لدى الجانبين إن 42 طفلا و25 امرأة كانوا بين القتلى في حلب وأضاف أن أكثر من 700 شخص أصيبوا خلال نفس الفترة.
وقالت الوكالة العربية السورية للانباء الخميس ان «ارهابيين» أطلقوا 11 قنبلة بدائية الصنع على مدينة درعا الجنوبية فأصابوا عددا من المدنيين.
من جهة أخرى قال مسؤولون بالجيش الأمريكي امس إن الولايات المتحدة والدول الحليفة نفذت 27 غارة على أهداف تنظيم داعش في العراق وسوريا خلال الأيام الثلاثة الماضية.
وقال بيان للقوة المشتركة التي تشرف على عمليات التحالف إن مواقع قتالية ومبان وتحصينات تعرضت لهجمات في سبع غارات قرب مدينة عين العرب (كوباني) السورية وحلب وعلى الحدود مع العراق.
وتابع البيان أن تنظيم داعش تعرض لنحو 20 غارة في العراق قرب مدن الرمادي والرطبة والموصل والقائم وسامراء وراوة وعين الأسد.

 

المصدر : الايام البحرينية