المعارضة السورية: نفتقر لأسلحة متطورة

قالت المعارضة السورية إنها تفتقر إلى الأسلحة المتطورة، وطالبت فرنسا بتوفير الدعم لها، وفي الأثناء، اندلعت اشتباكات ببين القوات الحكومية والجيش الحر على طريق مطار دمشق الدولي، بينما أسفرت المواجهات في مختلف أنحاء سوريا الثلاثاء عن مقتل 121 شخصاً على الأقل.

قالت المعارضة السورية إنها ما زالت تفتقر لأسلحة متطورة تكفي لتحويل دفة الأمور ضد الجيش السوري، وطالبت فرنسا بتقديم مساعدات عسكرية.

وقال رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض أحمد الجربا، وقائد الجيش السوري الحر اللواء سليم ادريس، إنهما ينتظران من فرنسا، مساعدة متعددة الأشكال بما فيها المساعدات العسكري.

وأضاف الجربا خلال زيارة إلى فرنسا، أنه سيحاول اقناع باريس بتقديم المزيد من المساعدات العسكرية.

اشتباكات على طريق المطار

وفيما أفادت مصادرنا في سوريا بنشوب اشتباكات بين الجيش الحر والقوات الحكومية على طريق مطار دمشق الدولي من جهة بلدة شبعا، ذكرت مصادر أخرى أن القوات الحكومية شنت قصفاً صاروخياً على درعا البلد، جنوبي البلاد.

وقالت لجان التنسيق المحلية الأربعاء إن القوات الحكومية شنت حملة دهم واعتقالات في معربا بريف دمشق.

والثلاثاء، شن الطيران الحربي والمروحي السوري سلسلة غارات على مناطق مختلفة في سوريا، حسب ما ذكر ناشطون في المعارضة.

وقالت مصادر لـ”سكاي نيوز عربية” إن عناصر عراقية تنتمي إلى ما يسمى بـ”لواء أبي الفضل العباس” شاركت في القتال إلى جانب القوات الحكومية في المعارك التي اندلعت على طريق المطار قرب بلدة شبعا بالغوطة الشرقية.

سكاي نيوز

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد