المعارضة تسيطر على طفس

في غضون ذلك، قال المرصد إن مجموعات من المعارضة سيطرت على مدينة طفس التي تفصل شرق محافظة درعا عن غربها، بعد اشتباكات عنيفة استمرت أسابيع، أسفرت عن مقتل العشرات.

وأشار المرصد إلى انسحاب القوات الحكومية من “الثكنة العسكرية المجاورة لطفس ومن حاجز التابلاين” في المنطقة، مشيرا إلى أن أقرب نقطة لها اصبحت على بعد أكثر من عشرة كيلومترات من المدينة.

وقتل في هذه المعركة قبل أيام المقدم المنشق ياسر العبود، رئيس غرفة عمليات المنطقة الجنوبية، وقائد لواء الفلوجة-حوران الذي كان يعتبر “من أبرز القادة الميدانيين” لدى المعارضة المسلحة.

وسجل مقاتلو المعارضة خلال الأسابيع الماضية تقدما في عدد كبير من المناطق في مدينة درعا، لا سيما على الحدود مع الأردن، وفي المحافظة.

وتستمر العمليات العسكرية على نطاق واسع في مناطق أخرى عديدة من سوريا، حيث قتل منذ بدء النزاع قبل 31 شهرا أكثر من 115 ألف شخص، بحسب المرصد السوري الذي يقول أنه يعتمد على شبكة واسعة من المندوبين والناشطين والمصادر الطبية في كل سوريا.

سكاي نيوز عربية