المعارك العنيفة تتواصل في ثاني يوم من معركة حلب وقصف مكثف بعشرات القذائف على جبهات القتال في غرب المدينة

28

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: هز انفجار عنيف أطراف حلب الغربية، وسط تضارب المعلومات حول طبيعة الانفجار إذا ما كان ناجماً عن تفجير عربة مفخخة أم نتيجة قصف صاروخي مكثف على أطراف جمعية الزهراء، فيما تستمر الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة والحزب الإسلامي التركستاني وجبهة فتح الشام من جهة أخرى في أطراف حي جمعية الزهراء وفي محاور أخرى بضاحية الأسد ومشروع 1070 شقة، وتحاول قوات النظام التقدم واستعادة السيطرة على المناطق والمباني التي خسرتها يوم أمس، بعد أن خسرت أولى جولات معركة حلب، فيما تترافق الاشتباكات الآن مع قصف مكثف ومتبادل بين الجانبين، بالتزامن مع قصف للطائرات الحربية على طول خطوط الاشتباك في ضواحي المدينة وأطرافها الغربية ومناطق تقدم الفصائل، إضافة لسقوط قذائف على مناطق سيطرة قوات النظام في القسم الغربي من مدينة حلب، كما جرى استهداف متبادل لآليات الطرفين، ما نجم عنها إعطاب عدد منها وتدمير أخرى، ومعلومات مؤكدة عن مزيد من الخسائر البشرية في صفوف الجانبين، كذلك تشهد مناطق سيطرة الفصائل في حي صلاح الدين، قصفاً مكثفاً من قبل قوات النظام، ولا معلومات عن إصابات حتى الآن، أيضاً قصفت قوات النظام مناطق في بلدة عندان بريف حلب الشمالي، دون معلومات عن خسائر بشرية.