المعارك العنيفة في المنصورة بسهل الغاب تخلف 35 قتيلاً وصريعاً وشهيداً بينهم عناصر أفغان وعرب ومقاتلين أوزبك وشيشان

محافظة حماة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن ما لا يقل عن 19 عنصراً من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات سورية وعربية وآسيوية، وعناصر من قوات النظام، قتلوا خلال الاشتباكات العنيفة التي دارت أمس في محيط صوامع المنصورة بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، مع مقاتلي الفصائل المقاتلة والإسلامية ومقاتلين أوزبك وتركستانيين ينتمون لفصائل إسلامية، وأكدت مصادر موثوقة للمرصد أن من بين الـ 19 في صفوف قوات النظام والمسلحين الأفغان ومن جنسيات عربية وآسيوية الذين قتلوا، 8 عناصر أفغان تم أسرهم من قبل المقاتلين الأوزبك وإعدامهم، فيما أسفرت المعارك العنيفة بين الطرفين كذلك، عن مصرع 12 مقاتلاً أوزبكياً وتركستانياً من ضمنهم قيادي محلي، إضافة لاستشهاد 4 مقاتلين على الأقل من فصائل إسلامية ومقاتلة، من بينهم رامي صواريخ تاو الأمريكية، ومعلومات عن المزيد من القتلى والصرعى والشهداء خلال المعارك، التي ترافقت مع قصف جوي مكثف على منطقة الاشتباك، وقصف عنيف من قبل قوات النظام على مناطق تمركز مقاتلي الفصائل.