المعارك تتواصل بوتيرة عنيفة على محاور واقعة بين تل تمر ورأس العين في هجوم مستمر للفصائل الموالية لأنقرة على مواقع قوات سوريا الديمقراطية

46

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان استمرار الاشتباكات بوتيرة عنيفة على محاور مريقص وباب الخير الواقعة ضمن مدينة رأس العين(سري كانييه) وتل تمر، بين قوات سوريا الديمقراطية من طرف، والفصائل الموالية لتركيا من طرف آخر، في هجوم للأخير على مواقع الأول، وسط قصف بري متواصل يستهدف محاور القتال ومحاور أخرى في مناطق مشرفة ودياب والأسدية، دون معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، ونشر المرصد السوري منذ ساعات، أنه ووعلى الرغم من انتشار قوات النظام المتواصل في المنطقة، لا تزال الاشتباكات مستمرة، بمحاور عدة شرق الفرات ولا سيما ضمن المنطقة الواقعة بين مدينة رأس العين (سري كانييه) وبلدة تل تمر، على محاور سفح ومناجير وليلان صالحية، في هجوم متواصل للفصائل الموالية لتركيا على مواقع قوات سوريا الديمقراطية في المنطقة، كما تشهد محاور بريف مدينة تل أبيض اشتباكات متقطعة بين الطرفين، فيما كانت قوات النظام وصلت برفقة قوات روسية خلال يوم أمس إلى قرية الجرن بريف تل أبيض، بينما دارت اشتباكات عنيفة مساء أمس، بين مجلس منبج العسكري من طرف، والفصائل الموالية لتركيا من طرف آخر، على محور أم عدسة شمال غرب منبج، في محاولة تسلل للأخير على مواقع الأول، وسط معلومات عن خسائر بشرية في صفوف المهاجمين.