الميلشيات الإيرانية تدفع بالمقاتلين السوريين لمهمة تمشيط البادية وتحتفظ بالجنسيات غير السورية لحراسة النقاط العسكرية والأمنية بدير الزور

1٬306

محافظة دير الزور: استبدلت الميليشيات الإيرانية جميع حرس المراكز الأمنية الإيرانية والنقاط العسكرية التابعة للحرس الثوري الإيراني بعناصر من الجنسيتين الأفغانية والإيرانية، في كل من مدينة دير الزور وريفها، بعد استقدام قرابة 130 عنصر خلال اليومين الماضيين من البوابة الحدودية في مدينة البوكمال على الحدود السورية – العراقية.

وبالمقابل أرسلت العناصر من الجنسية السورية الذين ينتمون للحرس الثوري الإيراني وحزب الله اللبناني في مهمة إلى البادية الجنوبية لديرالزور على طريق حقل التيم النفطي والمربعات ووادي ابن موينع، لتمشيط المناطق الآنفة الذكر بعد الهجمات الأخيرة التي نفذها تنظيم “الدولة الإسلامية” ضد مواقع النظام والميليشيات الموالية لها في البادية السورية.

وأشار المرصد السوري اليوم إلى إن مدينة الميادين الخاضعة لسيطرة قوات النظام والمليشيات الإيرانية شهدت استنفاراً أمنياً لقوات النظام وميليشيا “الدفاع الوطني” تزامناً مع نصب عدة حواجز متنقلة في أحياء المدينة، بعد مقتل أحد عناصر ميليشيا “الدفاع الوطني” مساء أمس برصاص خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” وسط المدينة.