المقاتلات الروسية تجدد قصفها الجوي على مناطق انتشار تنظيم “الدولة الإسلامية” في البادية

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، تجدد القصف الجوي الروسي على مناطق انتشار تنظيم “الدولة الإسلامية” في البادية السورية، حيث شنت المقاتلات الروسية غارات على كهوف ومغر يعتقد أن عناصر التنظيم يتوارون فيها، ضمن مثلث حلب-حماة-الرقة وبادية حمص الشرقية، وسط معلومات عن سقوط قتلى وجرحى.
وبذلك يرتفع إلى نحو 85 تعداد الغارات الروسية على مناطق متفرقة في البادية السورية، خلال فبراير/شباط الجاري.
وكان المرصد السوري قد أحصى، خلال كانون الثاني الفائت، أكثر من 674 غارة نفذتها المقاتلات الروسية في البادية.

وكان المرصد السوري أفاد أمس بتعرض سيارة نفطية تابعة لميليشيا “القاطرجي” لهجوم مسلح من قِبل خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” في بادية الرصافة جنوبي الرقة، مما أدى لاحتراقها بشكل كامل، ولم ترد معلومات عن سقوط خسائر بشرية.
في حين، تتناوب طائرتان روسيتان منذ ساعات على استهداف مواقع مواقع يتحصن ويتوارى بها مقاتلو تنظيم “الدولة الإسلامية” في بادية الرصافة، حيث نفذت حتى اللحظة نحو 8 ضربات، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد