المرصد السوري لحقوق الانسان

المقاتلات الروسية تجدد قصفها الجوي على جبل الزاوية جنوبي إدلب

جدد الطيران الحربي الروسي قصفها على منطقة “بوتين – أردوغان” بعد ظهر اليوم الخميس، حيث استهدف بأكثر من 5 غارات مناطق في احسم ومرعيان بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، ما أدى لإصابة شخص بجراح على الأقل بالإضافة لأضرار مادية، وأشار المرصد السوري قبل ساعات، إلى أن طائرات حربية روسية نفذت صباح اليوم الخميس، غارات جوية على منطقة “خفض التصعيد”، استهدفت خلالها مناطق في بلدة البارة بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، والتي تتواجد فيها نقطة مراقبة تابعة للقوات التركية، دون معلومات عن خسائر بشرية، وسط قصف صاروخي نفذته قوات النظام على إبلين والبارة جنوبي إدلب، وكان المرصد السوري رصد يوم أمس، غارات جوية جديدة نفذتها المقاتلات الروسية على منطقة “بوتين-أردوغان”، حيث استهدفت بأكثر من 7 غارات مناطق في دوير الأكراد بريف حماة الغربي، ومناطق أخرى في برزه ومحيط الكبانة بجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي، دون معلومات عن خسائر بشرية.

وأشار المرصد السوري يوم أمس إلى غارات جوية روسية طالت منطقة “خفض التصعيد” حيث استهدفت المقاتلات الروسية بنحو 10 غارات جوية محيط بلدة كنصفرة ومحيط النقطة التركية في بلدة البارة بريف إدلب الجنوبي، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية، كما استهدفت بنحو 8 غارات نفذتها المقاتلات الروسية استهدفت منطقتي السرمانية ودوير الأكراد في ريف حماة الغربي، تزامن ذلك مع قصف براجمات الصواريخ من قِبل قوات النظام استهدف منطقة العالية بريف إدلب الغربي، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول