المرصد السوري لحقوق الانسان

المقاتلات الروسية تصطاد “صائدي الفرائس” في البادية وتقتل نحو 35 عنصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” بعد شنها لأكثر من 250 غارة

 

تواصل الطائرات الحربية الروسية، تحليقها في اجواء البادية السورية، وسط تنفيذها لغارات مكثفة على مناطق انتشار تنظيم “الدولة الإسلامية” هناك، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، تنفيذ المقاتلات الروسية لأكثر من 250 غارة جوية خلال 48 ساعة الفائتة، استهدفت خلالها كل من بادية الشولا ومناطق أخرى تابعة لمحافظة دير الزور ومحاور ضمن مثلث حلب-حماة-الرقة ومناطق ثانية ضمن بادية حمص الشرقية، وأسفرت الضربات المكثفة تلك عن مقتل مزيد من عناصر التنظيم، ليرتفع تعداد القتلى خلال 48 ساعة الفائتة إلى 34 عنصر على الأقل، يأتي ذلك في إطار الحملة الجوية الروسية المكثفة، التي تستهدف “صائدي الفرائس”.
وبذلك يرتفع عدد قتلى عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، جراء الضربات الجوية الروسية، خلال الـ48 ساعة إلى نحو 30، حيث كان المرصد السوري قد وثق، مقتل 10 عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” في قصف جوي روسي خلال يوم أمس على بادية حماة الشرقية وبادية دير الزور.
وبذلك، بلغت حصيلة الخسائر البشرية خلال الفترة الممتدة من 24 مارس/آذار 2019 وحتى يومنا هذا، 1353 قتيلًا من قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، من بينهم اثنين من الروس على الأقل، بالإضافة لـ 145 من المليشيات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية، قتلوا جميعاً خلال هجمات وتفجيرات وكمائن لتنظيم “الدولة الإسلامية” في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص والسويداء. كما وثق المرصد السوري استشهاد 4 مدنيين عاملين في حقول الغاز و11 من الرعاة بالإضافة لمواطنة وطفلة ورجلين في هجمات التنظيم، فيما وثق “المرصد” كذلك مقتل 798 من تنظيم “الدولة الإسلامية”، خلال الفترة ذاتها خلال الهجمات والقصف والاستهدافات.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول