المرصد السوري لحقوق الانسان

المقاتلات الروسية تقصف جبل الزاوية والفصائل تعاود استهداف جورين بالقذائف

شنت طائرات حربية روسية صباح اليوم الخميس، غارات على أماكن في محيط بلدة البارة، على مقربة من النقطة العسكرية التركية في المنطقة هناك، دون معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن، على صعيد متصل قصفت قوات النظام أماكن في محيط بلدة تقاد بريف حلب الغربي، في حين استهدفت الفصائل بالقذائف الصاروخية أماكن في جورين بريف حماة الغربي، ضمن مناطق نفوذ النظام، ولا أنباء عن إصابات حتى اللحظة.

وأشار المرصد السوري في 30 تموز، إلى أن التصعيد الجوي من قبل الطائرات الحربية الروسية يتواصل على منطقة “بوتين-أدروغان”، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، تنفيذه المقاتلات الروسية لأكثر من 7 غارات جوية استهدفت خلالها كل من محيط قرى مشون و كنصفرة ومرعيان والفطيرة ضمن جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، ما أدى لأضرار مادية، دون معلومات عن خسائر بشرية.

وكانت الطائرات الحربية الروسية قد جددت قصفها على منطقة “بوتين – أردوغان” بعد ظهر 29 تموز، حيث استهدفت بأكثر من 5 غارات مناطق في إحسم ومرعيان بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، ما أدى لإصابة شخص بجراح على الأقل، بالإضافة لأضرار مادية

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول