المقاتلات الروسية تقصف منطقة “خفض التصعيد”مستهدفة مناطق يتواجد بها قواعد تركية على طريق الـ M4 وشرقي إدلب

47

محافظة إدلب: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، استهداف الطيران الحربي الروسي بثلاثة ضربات جوية المنطقة الواقعة بين بلدتي قميناس وسرمين شرقي مدينة إدلب، حيث يتواجد في محيط المنطقة قواعد تركية، بالإضافة إلى غارتين جويتين استهدفتا بلدة مجليا و معربليت قرب مدينة أريحا على طريق حلب – اللاذقية “M4” حيث يتواجد قاعدة تركية أيضا في المنطقة، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية، يأتي ذلك بالتزامن مع تحليق متواصل للطيران الروسي في أجواء المنطقة.
الجدير ذكره أن المنطقة التي تعرضت للغارات شرقي إدلب، تقصف للمرة الأولى منذُ اتفاق “بوتين – أردوغان” الأخير قبل أكثر من سنة ونصف حول منطقة “خفض التصعيد”

وفي الـ 22 من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى انقطاع شبكة الانترنت عن معظم مناطق ريف إدلب الشمالي، نتيجة الضربات الجوية الروسية التي استهدفت منطقة جبل السماق شمال غربي إدلب، حيث أدت إحدى الغارات إلى خروج أبراج الاتصالات عن الخدمة، فضلًا عن استشهاد مدنيين اثنين من طائفة “الموحدين الدروز” بعد استهداف ورشة عمال مدنيين يعملون في قطاف الزيتون في المنطقة.