المقاتلون الأكراد يدافعون عن “المربع الأمني” في كوباني‎

يحاول مقاتلو وحدات “حماية الشعب” الكردية، الجمعة، الدفاع عن “المربع الأمني” الذي يضم مقرهم في مدينة عين العرب (كوباني بالكردية) في شمال سوريا، في وجه تقدم عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ومع تواصل المعارك في المدينة التي بات التنظيم الجهادي يسيطر على ثلث مساحتها، شن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة أربع غارات جوية على مواقع تابعة لتنظيم داعش في جنوب عين العرب وشرقها، بين منتصف الليل وصباح اليوم.

وتدور المعارك حول “المربع الأمني” غداة سيطرة “داعش” الخميس 9 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري على مبنى “الأسايش” (قوات الأمن الكردية)، الذي يتحصن فيه المقاتلون الجهاديون اليوم، بحسب المرصد.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن في تصريحات صحفية، الجمعة: “تدور معارك الجمعة في شرق وجنوب شرق المربع الأمني لوحدات حماية الشعب”، الواقع في شمال المدينة على بعد نحو كيلو متر من الحدود التركية.

وأضاف رامي أن الجهاديين “يحاولون بأي ثمن الوصول إلى المعبر الحدودي مع تركيا، عبر تطويق شمال عين العرب”.

وأوضح أن التهديد التي تمثله غارات التحالف الدولي “دفع التنظيم إلى نقل الذخيرة عن طريق الدراجات النارية إلى مقاتليه”.

شبكة ارم الاخبارية

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد