المقداد: النظام التركي يحتل جزءا من أرضنا ويمارس التتريك وله مصلحة في تدمير سوريا

قال وزير الخارجية السوري فيصل المقداد إن تركيا تحتل جزءا من الأرض السورية، وتمارس التتريك وإن لها مصلحة في تدمير بلاده.

وفي حوار مع قناتي “السورية” و”الإخبارية السورية” قال المقداد إن “النظام التركي يعرقل مسار أستانا واتفاق سوتشي رغم إيجابيتهما”.

وتحدث المقداد عن ممارسات قوات سوريا الديمقراطية (قسد) في الجزيرة السورية ووصفها بالمرفوضة، وقال إن المشكلة مع “قسد” هي “أننا نتفق معهم على شيء وعندما يعارضه المحتل الأمريكي يرفضون”.

وتوجه المقداد إلى أفرادها بالقول إن عليهم ألا يراهنوا على واشنطن”، وأكد أنه “لا يمكن أن يمر أي مشروع انفصالي في سوريا أيا كان من يقف وراءه، وأن سوريا لا يمكن أن تقبل بفصل ولو ذرة تراب عن أرضها”.

وقال المقداد إن “أكثر من 57 ألف مواطن تحتجزهم الولايات المتحدة في مخيم الهول بينهم 30 ألف طفل”. وأشار إلى أن بلاده تطالب “الدول الأوروبية باستعادة مواطنيها وهم يرفضون ذلك”.

وعن العقوبات على بلاده، قال المقداد إن “الإجراءات الاقتصادية القسرية التي تفرضها الولايات المتحدة ودول غربية على الشعب السوري غير شرعية وهدفها تحقيق أجندات هذه الدول”

وحول مناقشة الدستور، قال المقداد إن “سوريا تتعامل بإيجابية مع لجنة مناقشة الدستور، ومشكلتها ليست مع مبعوث الأمم المتحدة أو المنظمة ذاتها بل مع هؤلاء الذين أرسلوا لها عشرات آلاف الإرهابيين وأنفقوا مليارات الدولارات لتدميره”.

 

المصدر:RT

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد