الملخص اليومي للأحداث التي شهدتها الأراضي السورية على اختلاف مناطق السيطرة

 

مناطق نفوذ النظام: في محافظة الحسكة، رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، في القامشلي، دوي انفجارات عنيفة، قادمة من القسم الجنوبي من المدينة، وتحديدا فوج طرطب العسكري التابع لقوات النظام، حيث تقوم القوات الروسية بتدريبات ومناورات عسكرية منذ ساعات الصباح الأولى، بمشاركة المروحيات الروسية أيضاً، الأمر الذي أثار ذعر الأهالي في البداية، يذكر أن هذه هي المرة الأولى التي تجري فيها القوات الروسية تدريبات ومناورات في القامشلي، مستخدمة الذخيرة الحية، في حين حلقت مروحيات روسية في أجواء قرى جمعايا وخالد كيلو وقره حسن بريف القامشلي عند الحدود التركية.
وأفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن قوات النظام طردت مجموعات تابعة لقوات “الدفاع الوطني” وأُخرى لـ”أنصار أمن الدول” من قرية زندا المتاخمة لحي طي في مدينة القامشلي، حيث عمد عناصر النظام إلى التمركز داخل النقاط والبيوت التي كانت تتخذها قوات “الدفاع الوطني” مواقعًا ونقاطًا لها، دون معرفة الأسباب، وقالت مصادر أهلية للمرصد السوري، بأن ضابط في جيش النظام، أعاد منزل لامرأة مسنة، عند الحزام الجنوبي لحي طي، كانت تتمركز فيه عناصر النظام، وذلك بعد دفعها رشوة مالية 100 ألف ليرة سورية.
وفي محافظة درعا ومع اقتراب موعد “الانتخابات الرئاسية” في سورية يتزايد الرفض الشعبي لهذه المسرحية ولاسيما في الجنوب السوري، حيث رصد نشطاء في المرصد السوري لحقوق الإنسان، مزيداً من العبارات والملصقات على جدران مدن وبلدات وقرى محافظة درعا، كـ العجمي وتل شهاب والمزيرعة ونمر والمزيريب وعتمان ومناطق أخرى في أرياف درعا الشمالية والغربية والشرقية، تندد بالانتخابات وتطالب بمقاطعتها، وجاء في بعض العبارات “لا تنتخبوا مجرم العصر ولا تنتخبوا محبوب الصهاينة”، وبأخرى “لا تنتخبوا الطاغية قاتل السوريين”. 
وخرجت مظاهرة في درعا البلد، اليوم، نصرة لقرية أم باطنة بريف القنيطرة، بعد مطالبة النظام بترحيل 30 عائلة إلى الشمال السوري.
واستهدف مسلحون مجهولون بالرصاص، شابًا من أبناء مدينة نوى بريف درعا الغربي، وذلك ضمن أحياء مدينة نوى، ما أدى إلى مقتله على الفور.
وفي محافظة السويداء، أُصيب مواطن بعدة رصاصات، أطلقها مسلحون عشائريون في بلدة عرى بريف السويداء الغربي، ووفقًا لمصادر المرصد السوري من المنطقة، جرى نقل المصاب إلى مشفى السويداء الوطني، دون معرفة أسباب ودوافع قيام العشائريين بإطلاق النار عليه.
وتوفي رئيس اتحاد شبيبة الثورة الدكتور “عفيف دلا”، اليوم، بِحادث سير في ظروف غامضة، وذلك على طريق حمص- طرطوس، ولا يعلم ما إذا كان الحادث مفتعل أو أنه نتيجة خلل فني أوالسرعة الزائدة.
وانتخب “دلا” رئيسًا لمنظمة اتحاد شبيبة الثورة في ختام أعمال المؤتمر العام العاشر في العام 2020.

في حلب المقسمة ضمن مناطق “غصن الزيتون” و”درع الفرات” والقوات الكردية والمجالس المنضوية تحت قيادة “قسد”
أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن راعي أغنام، من منطقة إدلب، أقدم على ضرب مُسنة كُردية بواسطة عصا كانت بيده، في قرية ساتيا التابعة لناحية معبطلي ضمن مناطق نفوذ القوات التركية والفصائل الموالية لها شمالي غرب حلب، ووفقًا لمصادرنا، فإن الراعي أدخل أغنامه إلى حقل زيتون تعود ملكيته للمواطنة، والتي طلبت منه إخراجهم من أرضها، ليرد عليها الراعي بقوله أن “هذه الأرض ملك لأردوغان وليست ملك للأكراد ولنا حرية التصرف في هذه الأراضي” بعد شتمها بألفاظ نابية، وعقب الحادثة، توجه عدد من الأهالي، لتقديم شكوى ضد الراعي لدى “الشرطة العسكرية” والتي لم تحرك ساكنًا، في حين لايزال الراعي يرعى أغنامه في حقول المزارعين حتى الآن.
وقصفت القوات التركية بالمدفعية الثقيلة، اليوم، محاور قرية مرعناز ضمن مناطق انتشار القوات الكردية بريف حلب، دون ورود أنباء عن وقوع خسائر بشرية حتى الآن.

شمال شرق البلاد
داهمت  قوات سوريا الديمقراطية فجر اليوم الأحد، قرية الحوايج بريف دير الزور الشرقي، وعمدت إلى اعتقال 9 أشخاص من المنطقة، بتهم يرجح أنها “التعامل والانتماء لتنظيم الدولة الإسلامية”.
ورصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، انتشار ملصقات ورقية على أبواب المحال التجارية والجدران بمناطق الجزرة والكبر والكسرة والهرموشية الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية في ريف دير الزور الغربي، هدد من خلالها تنظيم “الدولة الإسلامية” بتكثيف عملياته ضد قوات سوريا الديمقراطية والمتعاونين معها من مدنيين وشيوخ العشائر، كما حذ التنظيم المدنيين من الاقتراب من مقرات ونقاط قسد لأنهم سيكونون هدفاً لمفارز التنظيم، بحسب ما جاء في المنشورات والتي جاء فيها: إلى إخواننا من عامة المسلمين في القرى “الهرموشية – الكسرة – الكبر – الجزرة” نحذركم الاقتراب من من مقرات وعناصر ملاحدة الأكراد “قسد” لأنهم سيكونون هدف لمفارز “الدولة الإسلامية” أعزها الله، وإلى المرتدين من استخبارات وعساكر واسايش ومخبرين وشيوخ وعشائر متعاملين مع الملاحدة، أبشروا بما يسوؤكم يا أعداء الله فنحن نراكم وانتم لاترونا، تحسسوا رؤوسكم فالقادم أدهى وأمر إن شاء الله. 

منطقة خفض التصعيد : شنت طائرات حربية روسية صباح اليوم الأحد، 12 غارة على الأقل على ريفي اللاذقية وإدلب، حيث استهدفت قرية البرناص ومحيطها بريف إدلب الغربي، وتلال الكبانة ضمن جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن، يذكر أن البرناص فيها نقطة تركية، على صعيد متصل قصفت قوات النظام صباحاً، مناطق في محاور كبانة في جبل الأكراد، ومحاور أخرى في جبل التركمان، والعنكاوي والقاهرة والسرمانية وخربة الناقوس في سهل الغاب شمال غربي حماة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد