الملخص اليومي للأحداث التي شهدتها الأراضي السورية على اختلاف مناطق السيطرة

الملخص اليومي للأحداث التي شهدتها الأراضي السورية على اختلاف مناطق السيطرة

مناطق نفوذ النظام: ففي محافظة درعا، انفجر لغم أرضي بسيارة تقل 4 عناصر يتبعون لفرع “الأمن السياسي” بقوات النظام في محيط بلدة دير عدس شمالي درعا، مما أدى إلى مقتل عنصرين وجرح اثنين آخرين.
ورصد نشطاء المرصد السوري لحقوق اشتباكات عشائرية بالأسلحة الرشاشة في بلدة الجيزة شرقي درعا، نتيجة خلاف على قطعة أرض وفق ما ذكرت مصادر محلية في المنطقة، وأسفرت الاشتباكات عن إصابة طفل، وسط استمرارها بالتزامن مع تدخل عناصر من “الفيلق الخامس” لحل النزاع بين الطرفين.
وفي محافظة دير الزور، اعتقلت قوات “الأمن العسكري” التابع لقوات النظام، عشرات الشبان في حملة أمنية لسوقهم إلى الخدمة الإلزامية، في مناطق الميادين والعشارة وصبيخان بريف دير الزور الشرقي.
أما في البادية السورية تناوبت الطائرات الحربية الروسية وطائرات النظام الحربية والمروحية، على تنفيذ ضربات جوية مكثفة على البادية السورية ضمن ريفي حمص وحماة، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، خلال الـ 48 ساعة الفائتة، أكثر من 100 ضربة نفذتها مقاتلات روسية، وتحليق 5 طائرات حربية تابعة للنظام وتنفيذها أكثر من 15 غارة على ريف حمص الشرقي، إضافة إلى إلقاء 16 برميل متفجر من الطائرات المروحية، لترتفع عدد الضربات الجوية إلى أكثر من 130 على الأقل، خلال الـ 48 ساعة الفائتة.
وفي سياق آخر، وصلت تعزيزات عسكرية لقوات النظام إلى ريف حماة الشرقي قادمة من عدة مناطق سورية، كما افتتحت مقرًا في ناحية عقيربات بريف حماة الشرقي وعززت تواجدها في قرية قرية الهداج التابعة لناحية عقيربات، لقربها من بادية ريف السلمية، وتأمين ممر عسكري تجاه البادية وجبال البلعاس.

أما في قطاعات محافظة حلب ضمن مناطق نفوذ القوات الكردية والمجالس العسكرية المنضوية تحت قيادة “قسد” ومناطق الفصائل الموالية لتركيا:  رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، في منطقة “درع الفرات”، إصابة أحد عناصر “الجيش الوطني” الموالي للحكومة التركية، جراء انفجار لغم أرضي على إحدى جبهات مدينة تادف بريف حلب الشرقي.
ونظم عشرات من طلاب الشهادة الثانوية وقفة احتجاجية ضد التربية والتعليم التابعة لـ”الحكومة المؤقتة”، وذلك اعتراضًا على صعوبة أسئلة الامتحان النهائي في مادة الرياضيات، حيث تجمع الطلاب أمام مقر “الوزارة” في جامعة حلب الحرة بمدينة إعزاز شمالي حلب.

مناطق نفوذ “قسد” شمال شرق البلاد:
رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، في منطقة شرق الفرات، عملية إنزال جوي نفذتها قوات أميركية ضمن التحالف الدولي في بلدة الشحيل بريف دير الزور الشرقي، اعتقلت على إثرها شخص من تنظيم “الدولة الإسلامية” ينحدر من الباغوز، كما جرى قتل شخص آخر من التنظيم من ذات البلدة، وسبق عملية الإنزال استهداف طيران التحالف الدولي لمعابر الشحيل النهرية، حيث نفذت مروحيات التحالف عدة رشقات من مروحياتها استهدفت الزوارق النهرية في المعابر بهدف وقف عمليات التهريب المستمرة عبرها إلى مناطق سيطرة النظام.
كما رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، دخول قافلة لـ”التحالف الدولي” إلى شمال شرق سورية قادمة من معبر الوليد الحدودي مع إقليم كردستان العراق، بعد ظهر اليوم، وتتألف القافلة من 30 آلية بين شاحنة صهريج لنقل الوقود، وناقلات تحمل عربات عسكرية، حيث توجهت القافلة إلى قاعدة الشدادي بعد مرورها في مدينة القامشلي.

منطقة نبع السلام : وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل عنصر من “فرقة الحمزة” متاثرًا بجراحه التي أصيب بها، ليل أمس، أثناء محاولته مع مجموعة من عناصر الفصائل الموالية لتركيا التقدم نحو مشروع زراعي وسرقته قرب قرية العريشة بريف تل تمر شمالي الحسكة.
ووفقًا لمصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، جرت اشتباكات ما بين “قسد” وعناصر الفصائل الموالية لتركيا، بعد اجتياز الأخيرة المنطقة الفاصلة مع “قسد”، وأصيب على إثرها 3 عناصر من “فرقة الحمزة” قبل أن ينسحبوا إلى مواقعهم.

منطقة خفض التصعيد:
رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، سقوط عدة قذائف صاروخية مصدرها قوات النظام على محيط نقطة تركية في قرية سرجة ضمن جبل الزاوية، لترد القوات التركية برفقة فصائل “الفتح المبين” باستهداف مناطق النظام بعشرات القذائف الصاروخية والمدفعية في كفرنبل ومناطق أُخرى من ريفي إدلب الجنوبي والشرقي، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية.
ورصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، صباح اليوم، في منطقة “خفض التصعيد”، استمرار عمليات التصعيد بوتيرة أقل نسبياً عن الأيام السابقة، حيث استهدفت صباح اليوم بالقذائف الصاروخية والمدفعية مناطق في البارة وفليفل وعين لاروز والفطيرة وبينين وسفوهن ضمن القطاع الجنوبي من الريف الإدلبي، والعنكاوي والزيارة بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، على صعيد متصل قصفت فصائل غرفة عمليات الفتح المبين، مواقع لقوات النظام في محور معرة حرمة جنوبي إدلب.