الملخص اليومي للأحداث التي شهدتها الأراضي السورية على اختلاف مناطق السيطرة

مناطق نفوذ النظام:
رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان في ريف درعا الشرقي، قيام عناصر “اللواء الثامن” التابع للفيلق الخامس الموالي لروسيا، بفرض حظر تجوال في بلدة المتاعية، وقام باحتجاز عدد كبير من الشبان والرجال في البلدة، وذلك على خلفية مقتل قيادي من الفصيل في اشتباكات مع مطلوبين ضمن البلدة، وأضاف نشطاء المرصد السوري، بأن عناصر اللواء قاموا بإحراق أكثر من 9 منازل للمدنيين في المتاعية أيضاً.

وأفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، في مدينة الميادين “عاصمة” الإيرانيين ضمن منطقة غرب الفرات والتي باتت “محمية أو مستعمر” إيرانية ضمن الأراضي السورية، بأن ميليشيا الحرس الثوري الإيراني قامت بالاستيلاء على عشرات المنازل في المدينة الواقعة شرقي دير الزور، حيث جرى الاستيلاء على 14 منزل في شارع الأربعين و12 منزل في شارع الـ16، و8 منازل في حي المحاريم، ووفقاً لنشطاء المرصد السوري، فإن المنازل هذه جميعها تعود ملكيتها لمعارضين للنظام السوري ممن هم خارج المنطقة، وقامت الميليشيا أولاً بإبلاغ ذوي وأقارب الذين يقيمون في المنازل هذه، بإخلائها خلال مدة أقصاها 48 ساعة، وهو ما جرى بالفعل فهم لا حول لهم ولا قوة، وليس ذلك فحسب، بل حتى شهدت المناطق آنفة الذكر مغادرة قاطني المنازل المجاورة لتلك المستولى عليها، تخوفاً من تحويلهم إلى دروع بشرية للإيرانيين وتحويل المنازل المستولى عليها إلى مستودعات للأسلحة والذخائر كما جرت العادة، وهو ما يشكل خطر الاستهداف الجوي سواء من قبل إسرائيل أو التحالف الدولي.

ورصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، توقف تحليق الطائرات الحربية الروسية منذ ظهر اليوم، أي ما يزيد عن 12 ساعة متواصلة، فيما قصفت 5 طائرات حربية روسية البادية السورية منذ ما بعد منتصف ليل الأربعاء-الخميس وصباح اليوم.

على صعيد متصل، أصيب عدد من عناصر قوات النظام بجروح، جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب، بسيارة عسكرية على طريق أثريا غرب الرقة.

أما في قطاعات محافظة حلب ضمن مناطق نفوذ القوات الكردية والمجالس العسكرية المنضوية تحت قيادة “قسد” ومناطق الفصائل الموالية لتركيا:

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بعد منتصف ليل الأربعاء-الخميس، قصفاً صاروخياً نفذته القوات التركية والفصائل الموالية لها على قرية شيخ ناصر، الواقعة بريف الباب الشرقي، ضمن مناطق نفوذ “مجلس الباب العسكري” بريف حلب الشرقي.

وأفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن قوات النظام استهدفت نقطة عسكرية تابعة لـ “فرقة السلطان مراد” على معبر أبو الزندين في ريف مدينة الباب، شرقي حلب، مما أسفر عن إصابة اثنين من عناصر الفرقة، وسمع دوي انفجار في مدينة عفرين، تبين أنه ناجم عن قيام فرق الهندسة بتفجير ألغام من مخلفات الحرب في محيط المدينة.

كما أقدم عناصر من فصيل لواء الوقاص التابع للفصائل الموالية لتركيا على إشعال النيران عمداً في الأحراش والأشجار الزيتون بجبال كركور الواقعة بين قريتي تتارا وبازيا في ناحية جنديرس، وذلك بغية قطع الأخشاب وبيعها “التحطيب”، في 6 تموز الجاري، ما أدى إلى احتراق أكثر من 200 دونمًا من الأشجار الحراجية والمثمرة.

والجدير بالذكر أن لواء الوقاص يسيطرون على قريتي بازيا وتتارا التابعتين لناحية جنديرس في ريف عفرين شمال غربي حلب.

مناطق نفوذ “قسد” شمال شرق البلاد:
أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن عصابة مسلحة قتلت امرأة من مدينة عين العرب (كوباني) وأصابوا شقيقها واثنين من أبنائها  بجروح بليغة بعد أن قاموا بسرقة ما بحوزتهم من مصاغ ذهبية ونقود وأغراض شخصية،  وذلك على طريق عين العرب (كوباني) – القامشلي أثناء ذهابها إلى القامشلي لزيارة والدها المريض ، وتنحدر الضحية من قرية أشقانة بريف كوباني.

وسيرت القوات الروسية ونظيرتها التركية دورية مشتركة في ريف مدينة القامشلي ظهيرة اليوم، حيث جابت الدورية المؤلفة من 8 مدرعات 4 لكل طرف يرافقها طائرتين هليكوبتر روسية، قرى عتبة و شيتكا و باباسي و مفارق كيل حسناك و ديرنا قلنكا و كرديم و تل خاتون و شلهومية الواقعة بين ناحيتي الجوادية و القحطانية التابعة لمنطقة آليان.

منطقة خفض التصعيد:
رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الخميس، سقوط قذائف صاروخية أطلقتها قوات النظام على مناطق في محيط النقطة العسكرية التركية في منطقة بليون بجبل الزاوية، في ريف إدلب الجنوبي، كما قصفت قوات النظام أيضا مناطق أخرى في جبل الزاوية، وسهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، فيما استهدفت هيئة تحرير الشام مواقع لقوات النظام والميليشيات الموالية لها في كفرنبل بريف إدلب الجنوبي، دون معلومات عن خسائر بشرية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد