الملخص اليومي للأحداث التي شهدتها الأراضي السورية على اختلاف مناطق السيطرة

 

مناطق نفوذ النظام: وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد رجل تحت التعذيب داخل سجن تابع لميليشيا الفيلق الخامس الموالي لروسيا، والشهيد من ضمن العشرات الذين جرى اعتقالهم من قبل الميليشيا في بلدة المتاعية بريف درعا، 
 ورصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، العثور على جثة رجل مقتولاً بالقرب من “الجمرك القديم” في مدينة درعا، بظروف مجهولة حتى اللحظة، يذكر أن القتيل من عشائر البدو بريف السويداء، على صعيد آخر، ألقى مسلحون مجهولون قنبلة يدوية على منزل قيادي في اللواء الثامن الموالي لروسيا، وذلك في بلدة غصم بريف درعا الشرقي، ما أدى لأضرار مادية، دون معلومات عن خسائر بشرية.

أما في قطاعات محافظة حلب ضمن مناطق نفوذ القوات الكردية والمجالس العسكرية المنضوية تحت قيادة “قسد” ومناطق الفصائل الموالية لتركيا:

فرضت فرقة الحمزة الموالية لتركيا إتاوات تبدأ من 200 إلى 500 ليرة تركية على أهالي قرية كوكانية التابعة لناحية معبطلي في ريف عفرين شمال حلب، وذلك لقاء ما أسمته “ضريبة الحماية”، حيث أبلغ القيادي “أبو سلطان” في فرقة الحمزة، الأهالي بوجوب دفع “الضريبة”، خلال اجتماعهم في منزل مختار القرية.
وهدد القيادي الأهالي في حال امتناعهم عن دفع الإتاوات، ستكون ممتلكاتهم عرضة للسرقة وأن الفصيل “فرقة الحمزة” غير مسؤول في حينها عن حماية الممتلكات من السرقة.
علمًا أن هذه الضريبة الجديدة لا تشمل موسم جني الزيتون أو ما فرضه المجلس المحلي من ضرائب سنوية على أصحاب الأراضي والتي تقدر ب 20 بالمئة من الموسم.
وأصيب 3 أطفال في مدينة تل رفعت بريف حلب بجروح متفاوتة، نتيجة قصف طائرة مسيرة تركية لمنازل المدنيين بشكل مباشر.
كما قصفت القوات التركية بالمدفعية الثقيلة قرى السد وعين دقنة وتل مضيق وقرية قول سروج ضمن مناطق انتشار القوات الكردية شمالي حلب.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، اليوم، سقوط قذائف صاروخية أطلقتها القوات التركية والفصائل الموالية لها، على مناطق في العريمة وكورهيوك ومزرعة الفوارس ضمن ريف حلب الشمالي الشرقي، ضمن مناطق نفوذ قوات مجلس الباب العسكرية وجبهة الأكراد، ما أدى لأضرار مادية.
كما دوى انفجار في مدينة جرابلس الخاضعة لنفوذ الفصائل الموالية لتركيا بريف حلب الشمالي، نتيجة دراجة ملغمة، كانت مركونة قرب سوق الهال في المدينة، ما أدى إلى وقوع أضرار مادية.

مناطق نفوذ “قسد” شمال شرق البلاد:
رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، صباح اليوم الأحد، سقوط صاروخ محلي الصنع يرجح أن مصدره مناطق نفوذ الميليشيات الإيرانية غرب الفرات، استهدف قاعدة حقل العمر النفطي (أكبر قاعدة للتحالف الدولي في سورية)، والذي يقع ضمن منطقة شرق الفرات بريف دير الزور، دون معلومات إلى الآن عن خسائر بشرية.
وانفجرت عبوة ناسفة بمدخل  إحدى الأبنية السكنية بحي النهضة قرب مسجد  البصراوي في مدينة الرقة،  العاصمة السابقة لـ “الدولة الإسلامية” مما أدى لإصابة ثلاثة أشخاص، بينهم طفل وجرى نقلهم إلى مشفى الرقة الوطني.
وفي الثاني من يوليو/تموز المنصرم، وثّق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد طفلين شقيقين وإصابة طفل ثالث جراء انفجار مقذوف متفجر من مخلفات الحرب، في مزرعة الروضة شمالي الرقة.

منطقة خفض التصعيد:
وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد مواطن جراء قصفاً صاروخياً نفذته قوات النظام صباح اليوم الأحد، على محيط بلدة البارة في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، ضمن منطقة “خفض التصعيد”، وكان المرصد السوري أشار صباح اليوم الأحد، سقوط قذائف صاروخية أطلقتها قوات النظام على مناطق في الدقماق بسهل الغاب شمال غربي حماة، ومرعيان وأطراف البارة وفليفل وبينين بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، ما أدى لإصابة رجل وابنه في مرعيان بجراح، بالإضافة لحدوث أضرار مادية على خلفية القصف، فيما تشهد أجواء ريف إدلب الجنوبي تحليقاً متواصلاً لطيران الاستطلاع الروسي. 
ورصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، حملة مداهمة واعتقالات نفذها عناصر هيئة تحرير الشام في مدينتي كفرتخاريم وأرمناز وبلدة الفوعة بريف إدلب، ووفقًا للمصادر التي حصل عليها نشطاء المرصد، فإن الحملة استهدفت خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”، حيث تمكن عناصر القوى الأمنية اعتقال عدد من المطلوبين ومصادرة أسلحتهم، فيما لا تزال المنطقة تشهد استفارًا مكثفًا، تزامنًا مع التدقيق على الحواجز في ريف إدلب.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد