الملخص اليومي للأحداث التي شهدتها الأراضي السورية على اختلاف مناطق السيطرة

 

 

مناطق نفوذ النظام:

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان اشتباكات عنيفة تشهدها محاور ضمن بادية الرصافة بريف الرقة، بين قوات النظام والميليشيات الموالية لها من جهة، وتنظيم “الدولة الإسلامية” المنتشر في المنطقة من جهة، في هجوم للأخير على مواقع الأول، تترافق مع استهدافات متبادلة وسط إقلاعات للطائرات الحربية الروسية من المطارات للمشاركة بصد الهجوم، وخلفت الاشتباكات المستمرة منذ الفجر خسائر بشرية، إذ تأكد مقتل 5 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها وإصابة 8 آخرين منهم بجراح، فيما لم يتسنى للمرصد من التأكد من حجم الخسائر لدى التنظيم إلى الآن.
 وأفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، في مدينة الميادين “عاصمة” الإيرانيين ضمن منطقة غرب الفرات، بأن ميليشيا “الحرس الثوري الإيراني”، عمدت خلال الساعات الفائتة إلى نقل كمية من الأسلحة والذخائر من أماكن تخزينها في منطقة المزارع بأطراف الميادين، إلى منازل ضمن أحياء مأهولة بالسكان، كانت الميليشيا قد استولت عليها خلال الأيام الفائتة وتركزت عملية النقل إلى المنازل المستولى عليها في منطقة “شارع 16” بالمدينة، وهو ما حذر منه المرصد السوري حينها، وأشار إلى تخوف المدنيين من عملية الاستيلاء واتخاذ الميليشيات الإيرانية لهم كدروع بشرية.
 ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، تنفيذ المقاتلات الروسية لأكثر من 20 غارة جوية على مناطق انتشار خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” في البادية السورية، بدءًا من بادية حمص الشرقية وصولًا إلى بادية الرقة.
وعُثر على جثة شاب مجهول الهوية مقتولًا على أطراف مدينة جاسم في ريف درعا الشمالي، دون معرفة هوية الفاعلين حتى اللحظة، في حين أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن شاب توفي متأثرًا بجراحه بعد إصابته منذُ نحو أسبوع برصاص مجهولين حاولوا إيقافه على الطريق الواصل بين بين بلدة الغارية الشرقية وجاسم شمالي درعا، ليفارق الحياة اليوم متأثرًا بجراحه، دون معرفة هوية الفاعلين.
واستهدفت طائرة مسيرة مجهولة الهوية، مساء اليوم، البوابة العسكرية التابعة للمليشيات الإيرانية في قرية الهري قرب مدينة البوكمال على الحدود السورية-العراقية، دون ورود تفاصيل عن خسائر بشرية حتى الآن.

مناطق نفوذ “قسد” شمال شرق البلاد:
رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، دورية مشتركة للقوات الروسية والتركية في ريف حلب الشرقي، تزامنًا مع تحليق مروحيتين روسيتين في أجواء المنطقة، حيث انطلقت 8 عربات روسية وتركية، من قرية آشمة 20 كيلو متر غربي عين العرب (كوباني)، وجابت قرى جارقلي فوقاني، وقران، وديكمداش، وخورخوري، وبوبان، وسفتك، ومنطقة الإذاعة، وجول بك وصولًا إلى تل شعير، 4 كم غرب كوباني، قبل أن تعود الدورية بعدها إلى نقطة الانطلاق في قرية آشمة، مروراً بقرى سوسان، وقولا، وقره قوي، وبيندر، ومشكو، وجبنة، وجارقلي فوقاني.
وتأتي هذه الدورية بعد نحو أسبوع من تسيير دورية مشتركة للقوات الروسية والتركية في المنطقة.
وقُتل عنصر من الفصائل الموالية لتركيا وأصيب 4 آخرون بجراح متفاوتة الخطورة، في عملية تسلل لـ”قسد” إلى نقاط رباط الفصائل في قرية التروازية شمال الرقة، حيث دارت اشتباكات بين الطرفين، تزامنًا مع قصف واستهدافات متبادلة على نقاط التماس.

منطقة خفض التصعيد:
رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، في منطقة “خفض التصعيد”، قصفاً صاروخياً نفذته قوات النظام صباح اليوم الثلاثاء، استهدفت خلاله مناطق في العنكاوي بسهل الغاب شمال غربي حماة، وفليفل وبينين وأطراف الفطيرة والبارة وكنصفرة بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، دون معلومات عن إصابات، وسط تحليق متواصل لطيران الاستطلاع الروسي في الأجواء.
ووثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل رجل متأثراً بجراحه بعد تعرضه للدهس أثناء قيادته لدراجته النارية من قِبل مدرعة تركية على طريق مدينة سرمدا قرب الحدود مع لواء اسكندرون في ريف إدلب الشمالي، وينحدر المقتول من منطقة داديخ شرقي إدلب.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد