الملخص اليومي للأحداث التي شهدتها الأراضي السورية على اختلاف مناطق السيطرة

مناطق نفوذ النظام:
علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن قيادي بارز في صفوف الحرس الثوري الإيراني لقى حتفه خلال الساعات الفائتة على الأراضي السورية، وهو أبرز قيادات لواء فاطميون أيضاً، ويدعى “سيد أحمد قريشي” إيراني الجنسية، متواجد في سورية منذ العام 2013 وشارك في العديد من العمليات العسكرية للجانب الإيراني برفقة قاسم سليماني القائد السابق لفيلق القدس، ولا تزال ظروف مقتل قريشي مجهولة حتى اللحظة، فيما إذا كان قد قُتل بالضربة الإسرائيلية الأخيرة على ريف حمص أو بظروف أخرى. 

ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، تناوب 6 مقاتلات روسية على استهداف مواقع ينتشر بها خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” بدءًا في بادية الشولا بريف دير الزور و وصولًا إلى مثلث حماة – حلب – الرقة وبادية حمص الشرقية، تزامن ذلك مع عمليات تمشيط تجريها قوات النظام برفقة المسلحين الموالين لها بحثًا عن خلايا التنظيم في بادية الشولا .

اتفقت لجان التفاوض مع قوات النظام، على تطبيق الاتفاق وتنفيذه على مراحل تبدأ من الليلة، حيث يتم تسليم السلاح الخفيف، بالمقابل وقف الأعمال الاستفزازية من جانب النظام. 

أما في اليوم الثاني، يتم إخفاء السلاح الشخصي والمظاهر مسلحة.

وفي اليوم الثالث، دخول لجنة تسوية من حاجز السرايا بمرافقة لجنة درعا إلى البلد لإجراء تسويات للمطلوبين البالغ عددهم 135 شخص. 

ودخول قوة أمنية لاختيار مواقع للحواجز المتفق عليها وعددها ثلاثة حواجز في اليوم الرابع.

وفي اليوم الخامس تنسحب قوات النظام إلى ثكناته وتفتح كافة الطرق المؤدية إلى درعا البلد.

أما في قطاعات محافظة حلب ضمن مناطق نفوذ القوات الكردية والمجالس العسكرية المنضوية تحت قيادة “قسد” ومناطق الفصائل الموالية لتركيا:

أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن مجموعة مسلحة تابعة لفصيل “ملك شاه” اعتقلت مواطن عفريني من ناحية معبطلي يوم أمس، و اقتادته إلى سجونها في الناحية.

  وارتفع عدد قتلى الجنود الأتراك إلى 3، جراء استهداف القوات الكردية لعربة تركية على محور حزوان بريف حلب.

وفي سياق متصل، قصفت القوات التركية والفصائل الموالية لها بأكثر من 200 قذيفة مدفعية وصاروخية قرى ضمن مناطق انتشار القوات الكردية ومجلس الباب العسكري بريف حلب، تزامنًا مع اشتباكات على محور حزوان أدت إلى قطع الطرقات.

وكان المرصد السوري قد، مقتل جندي من القوات التركية وإصابة 4 آخرين جراح بعضهم خطيرة، في استهداف عربة تركية على محور حزوان بريف حلب.

ورصد المرصد السوري، قصفًا نفذته القوات الكردية على نقطة عسكرية تركية في بلدة حزوان بريف حلب، وسط معلومات عن وجود خسائر بشرية في صفوف القوات التركية والفصائل الموالية لها.

وفي سياق ذلك، قصفت القواعد التركية في كل من جبل الشيخ عقيل وحزوان، قرية زويان ورادار والشعالة بريف الباب شرقي حلب، قبل أن يتوسع القصف التركي بمشاركة الفصائل الموالية لها ويشمل قرى تل المضيق والسد وغول سروج وتل المضيق ضمن مناطق انتشار القوات الكردية في ريف حلب.

وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، بعد منتصف ليل الجمعة-السبت، قذائف صاروخية أطلقتها القوات التركية على مناطق انتشار القوات الكردية في ريف حلب الشمالي، حيث سقطت القذائف في قرية آبين ومرعناز وتل رفعت، ما أدى لأضرار مادية، دون معلومات عن خسائر بشرية، يذكر أن تل رفعت تتواجد فيها قوات النظام وقاعدة عسكرية روسية.

مناطق نفوذ “قسد” شمال شرق البلاد:
رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، دخول قافلة لـ”التحالف الدولي” إلى قاعدة الشدادي في ريف الحسكة.

وتتألف القافلة من 75 شاحنة غالبيتها تحمل عربات عسكرية ومدرعات، دخلت من “معبر الوليد” الحدودي مع إقليم كردستان العراق.

مصادر المرصد السوري أفادت بأن قوات “التحالف الدولي” تعتزم إنشاء قاعدة عسكرية جديدة في شمال وشرق سورية.

منطقة خفض التصعيد:
رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان تنفيذ طائرة حربية روسية عدة غارات جوية على تلال كبانة في ريف اللاذقية الشمالي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، تزامن ذلك مع قصف صاروخي نفذته قوات النظام البرية استهدف حرش بنين ومناطق أُخرى في ريف إدلب الجنوبي، كما طال القصف الصاروخي قريتي حميمات و الحميدية بريف حماة الغربي.

و رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان في وقت سابق من اليوم، قصفاً صاروخياً مكثفاً تنفذه قوات النظام على مناطق في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، حيث استهدفت بأكثر من 40 قذيفة صاروخية ومدفعية مناطق في الفطيرة وفليفل وبينين، كما استهدفت بقذائف أخرى مناطق في بداما بريف إدلب الغربي، ما أدى لإصابة امرأة وطفل بجراح، كما قصفت أيضاً مناطق في الزيارة والعنكاوي بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، دون معلومات عن إصابات.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد