المملوك وعباس كامل بحثا جهود مكافحة الإرهاب

21

أفادت «وكالة سانا للأنباء» السورية، بان رئيس مكتب الأمن الوطني في سورية اللواء علي المملوك قام بزيارة للقاهرة أول من أمس، إثر تلقيه دعوة من رئيس جهاز المخابرات المصرية العامة الوزير اللواء عباس كامل.
وذكرت الوكالة الرسمية إن الطرفين عقدا لقاء ثنائياً بحثا خلاله مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك بما في ذلك القضايا السياسية والأمنية وجهود مكافحة الإرهاب.
ميدانياً، توجهت وحدات من الجيش السوري نحو ريف دير الزور الشرقي لبدء عملية عسكرية في شرق سورية. وأعلن المكتب الإعلامي لـ «قوات الطراميح» التابع لـ «قوات النمر»، أن «فوج الطراميح تلقى إشعارات بالتوجه من جبهات ريف حماة الشمالي وريف إدلب الشرقي إلى دير الزور»، لبدء عملية ضد تنظيم «داعش» الذي ينتشر في جيوب بالمنطقة.
في سياق متصل، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأنّ تركيا أرسلت السبت تعزيزات عسكرية إلى شمال سورية قرب منطقة تسيطر عليها القوات الكردية التي تتوعّدها أنقرة بهجوم عسكري جديد بهدف «القضاء» عليها.
وفي واشنطن، قلل الرئيس الأميركي دونالد ترامب، من أهمية استقالة المبعوث الخاص لمكافحة «داعش» بريت ماكغورك.
وأعلن من ناحية ثانية، ان نائب وزير الدفاع باتريك شاناهان سيصبح القائم بأعمال الوزير، خلفاً للوزير المستقيل جيمس ماتيس اعتباراً من أول يناير 2019.
وكتب ترامب على «تويتر»، ليل السبت: «ماكغورك لا أعرفه شخصياً، وقد عينه الرئيس السابق باراك أوباما عام 2015، مهمته كانت ستنتهي في فبراير، لكنه استقال الآن، أليس هذا ضرب من التصنّع؟ والإعلام الكاذب يضخم هذه المسألة التي لا قيمة لها». وأضاف: «حول سورية، كان يجب في الأساس أن نبقى ثلاثة أشهر وهذا حدث قبل سبع سنوات… ولم نرحل وقتها».
وقال: «عندما توليت الرئاسة كان داعش يتصرف برعونة. والآن هزم داعش إلى حد كبير وينبغي أن تكون بعض الدول الأخرى في المنطقة بما في ذلك تركيا، قادرة على التكفل بما تبقى من فلوله. نحن عائدون إلى الوطن!».
وكتب أيضاً، «لو أي شخص آخر غير رئيسكم المفضل أعلن بعدما تم القضاء على الدولة الإسلامية في سورية أننا سنعيد القوات (بسعادة وصحة جيدة)، فسيكون هذا الشخص البطل الأكثر شعبية في أميركا».
وأضاف «معي شخصياً، تهاجمني وسائل إعلام الأنباء الكاذبة بقسوة. جنون!».

المصدر: الراي