الميليشيات التابعة لإيران تستقدم نحو 15 صهريج محروقات من العراق وتنقله إلى العاصمة السورية دمشق

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، في منطقة غرب الفرات التي باتت “محمية أو مستعمرة” إيرانية على الأراضي السورية، بأن ميليشيات عراقية تابعة لإيران عمدت خلال الساعات الفائتة، إلى إدخال نحو 15 صهريج محروقات من الأراضي العراقية إلى الأراضي السورية، وذلك من معبر السكك تحديداً بين سورية والعراق والذي يستخدم من قبل الميليشيات، وأضافت مصادر المرصد السوري فإن الشاحنات لم تتوقف بمنطقة غرب الفرات، بل سلكت طريق دير الزور-دمشق، ومن المرجح أن تستقر هناك، فيما لم يرد معلومات مؤكدة حتى اللحظة عن التبعية النهائية لهذه الصهاريج.

المرصد السوري نشر في في 20 أيلول الفائت، أن دفعة جديدة من المحروقات وصلت من الأراضي العراقية إلى الميليشيات الموالية لإيران في المنطقة التي تعد “مستعمرة أو محمية إيرانية”، حيث وصلت 3 صهاريج تابعة لميليشيا “أبو الفضل العباس”، اثنين منها تحمل مادة “المازوت”، والأخيرة تحمل مادة “البنزين”، رافقتها سيارات دفع رباعي كـ “حماية” ودخلت عبر معابر غير شرعية تستخدمها الميليشيات الموالية لإيران بين العراق وسورية.

وأضافت مصادر المرصد السوري، بأن الصهاريج توجهت إلى منطقة “الشبلي” الآثرية والواقعة ضمن بادية الميادين بريف دير الزور الشرقي، وتم إفراغها هناك داخل خزانات كبيرة موجودة تحت الأرض.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد