النرويج تقدم منحة لضحايا سوريا بـ٤٦٠ مليون كرونة

أوسلو (أ ش أ)

أعلنت الحكومة النرويجية اليوم، الأربعاء، تقديم منحة إضافية تقدر بـ٤٦٠ مليون كرونة نرويجية (ما يعادل 77.5مليون دولار أمريكى) لضحايا الحرب الأهلية فى سوريا، مما يرفع إجمالى المساعدات التى قدمتها منذ عام ٢٠١١ وحتى الآن إلى 1.3 مليار كرونة (ما يعادل ٢١٣ مليون دولار أمريكى).

وصرح وزير خارجية النرويج بورج برانداه، بأن هذه المساعدات المالية الجديدة ستستخدم من أجل التخفيف من معاناة المشردين داخل سوريا، وكذلك للاجئين السوريين فى دول الجوار، منوهاً إلى أن النرويج تقوم أيضا بتمويل مشروعات أخرى لزيادة قدرات الدول المجاورة لسوريا على معالجة الأعداد المتزايدة للاجئين السوريين بها.

وأشار برانداه الذى يشارك فى المؤتمر الثانى لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشئون الإنسانية اليوم بالعاصمة الكويتية، فى بيان له نقلته الخارجية النرويجية، إلى أن الضحايا السوريين لهذه الحرب التى تمزق البلاد منذ ثلاث سنوات فى حاجة ماسة للمساعدة، مطالباً المجتمع الدولى بحشد الموارد المالية اللازمة من أجل الوفاء بالاحتياجات التى حددتها الأمم المتحدة.

وأكد أهمية العمل على وقف الحرب الأهلية فى سوريا، موضحاً أن المشاركين فى مؤتمر جنيف الثانى الذى سيعقد فى مدينة مونترو السويسرية الأسبوع المقبل يتحملون مسئولية خاصة نحو إقامة مسار سياسى من شأنه وضع نهاية لهذا الصراع.

وأعرب وزير الخارجية النرويجى عن أمله أن يسفر مؤتمر جنيف الذى سيعقد فى ٢٢ يناير الحالى عن توصيات محددة بشأن سبل توصيل المساعدات الإنسانية إلى المشردين داخل سوريا.

جدير بالذكر أن أمين عام الأمم المتحدة بان كى مون يرأس اليوم مؤتمر الدول المانحة للاجئين السوريين فى الكويت والذى يهدف إلى حشد مساعدات تصل إلى ٦ مليارات دولار أمريكى واللازمة لتوفير الاحتياجات الأساسية لما يزيد على ٩ ملايين سورى من ضحايا الحرب الأهلية من بينهم 6.5 مليون فرد مشردين داخل البلاد.