«النصرة» تخطف زعيم مجموعة معارضة ومقاتلين دربتهم واشنطن

انقرة/بيروت – قالت مصادر في المعارضة السورية والمرصد السوري لحقوق الانسان إن جبهة النصرة جناح القاعدة في سوريا خطفت زعيم جماعة معارضة تدعمها الولايات المتحدة في شمال سوريا في ضربة لمساعي واشنطن لتدريب مقاتلين وتسليحهم لمحاربة تنظيم داعش المتشدد. واتهم بيان باسم (الفرقة 30) جبهة النصرة بخطف نديم الحسن وعدد من رفاقه في منطقة ريفية إلى الشمال من حلب. وحث البيان جبهة النصرة على إطلاق سراحهم. وقال ناشط سوري ومصدر آخر للمعارضة إن غالبية 54 مقاتلا أنهوا حتى الان برنامجا للتدريب والتسليح تقوده الولايات المتحدة في دولة تركيا المجاورة كانوا من الفرقة 30. وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ومقره بريطانيا إن الرجال خطفوا أثناء عودتهم من اجتماع في إعزاز إلى الشمال من حلب لتنسيق الجهود مع فصائل أخرى. وذكر مصدر المعارضة أنهم خطفوا ليل الثلاثاء. ويهدف برنامج التدريب والتسليح إلى دعم الولايات المتحدة للمعارضة السورية التي تعتبر معتدلة سياسيا حتى تحارب داعش التي سيطرت على مناطق شاسعة في سوريا. ولجبهة النصرة التي أعلنتها واشنطن منظمة ارهابية سجل في التغلب على جماعات معارضة تدعمها الولايات المتحدة.  (رويترز) –

المصدر: الدستور الاردنية