“النصرة” تخطف من جديد مقاتلين سوريين.. وغارة لواشنطن للدفاع عنهم

11
خطفت “جبهة النصرة”، ذراع تنظيم القاعدة في سوريا، خمسة مقاتلين جدد على الأقل كانوا قد تلقوا تدريبات في اطار التدريب الاميركي للمعارضة في شمال غرب سوريا، بعد أقل من اسبوع على خطف ثمانية مقاتلين اخرين، وفق ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان.

وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس أنّ النصرة “خطفت بين يومي الاثنين واليوم (الثلاثاء) خمسة مقاتلين على الأقل من الفرقة 30 في قرية قاح الحدودية مع تركيا”.

 
وكان البنتاغون أكّد أمس الاثنين ان الولايات المتحدة نفذت اول غارة جوية لها في الاراضي السورية “للدفاع” عن مجموعة من المقاتلين المعارضين الذين دربتهم.     

وكشف المتحدث باسم وزارة الدفاع الاميركية بيل اوربان ان هذه الغارة الدفاعية الاميركية الاولى من نوعها على الاراضي السورية نفذت الجمعة لمؤازرة مجموعة مقاتلين دربتهم الولايات المتحدة ويطلقون على انفسهم اسم مجموعة “سوريا الجديدة”.     

وكان مسؤول كبير في الادارة الاميركية اعلن ان الولايات المتحدة قصفت مواقع لجبهة النصرة، الفرع السوري لتنظيم القاعدة، وذلك ردا على هجوم شنته هذه الجماعة المتطرفة على مقاتلين معارضين دربتهم واشنطن.

 

 

المصدر: lbcgroup