«النصرة» وحلفاؤها تسيطر على مطار «أبوالضهور»

سيطرت جبهة النصرة وفصائل إسلامية مقاتلة، أمس، بشكل كامل على مطار أبوالضهور، العسكرى الذى يعتبر آخر مركز عسكرى لقوات النظام فى محافظة ادلب فى شمال غرب سوريا، بحسب ما أفاد المرصد السورى لحقوق الإنسان.

وأكد التلفزيون السورى الرسمى أن القوات النظامية أخلت مواقعها فى المطار «بعد معارك عنيفة» وحصار استمر سنتين.

وجاء فى بريد الكترونى للمرصد «تمكنت جبهة النصرة (تنظيم القاعدة فى بلاد الشام) والفصائل الإسلامية من السيطرة على مطار أبوالضهور العسكرى، آخر معاقل قوات النظام فى محافظة إدلب، بشكل كامل، بعد هجوم عنيف بدأ الثلاثاء (أمس الأول)».

ورجح مدير المرصد رامى عبدالرحمن أن تكون قوات النظام المنسحبة من المطار متجهة نحو نقطة مشرق العسكرية على بعد نحو ثلاثين كيلومترا والواقعة فى محافظة حماة (وسط)، حسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.
وقال المرصد إن المهاجمين «استغلوا سوء الأحوال الجوية والعاصفة الرملية» التى تشهدها مناطق عدة فى سوريا.

وبات وجود النظام مقتصرا فى ادلب على عناصر قوات الدفاع الوطنى وميليشيات أخرى موالية له وحزب الله اللبنانى فى بلدتى الفوعة وكفريا ذات الغالبية الشيعية المحاصرتين.

 

المصدر: الموجز