النظام السوري والمعارضة يتبادلان القصف في المنطقة الفاصلة

21

وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، خروقاً جديدة تمثلت باستهداف قوات النظام بعدة قذائف مدفعية، مناطق في محور كبانة، بجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي الشرقي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.
وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان قبل ساعات إنه “يواصل الضامنان الروسي والتركي، إخفاقهما في ضبط هدنة أعلنوا عنها في الـ 15 من شهر أغسطس الجاري”.
وأشار المرصد لاستهداف قوات النظام بعدة قذائف مدفعية، لمناطق في محطة كهرباء زيزون، وأماكن في منطقة الزيارة بسهل الغاب، في ريف حماة الشمالي الغربي، بالتزامن مع استهداف مناطق تواجد فصيل معارض في منطقة جورين، التي تسيطر عليها قوات النظام في سهل الغاب.
ولفت المرصد إلى أن التصعيد استهدف مواقع قوات النظام وحلفائها ومناطق تواجد مراكز روسية في ريف اللاذقية وسهل الغاب، حيث استهدف القصف مواقع في محيط منطقة كبانة، ضمن المنطقة العازلة منزوعة السلاح، بريف اللاذقية الشمالي الشرقي، بالتزامن مع استهداف طال مواقع أخرى مماثلة في سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي.
ويسود الهدوء الحذر عموم مناطق الهدنة حالياً والمنطقة منزوعة السلاح التي فشلت المخابرات التركية في إقناع الفصائل المسلحة والإرهابية، إلى الآن بالمشاركة في عملية مغادرة المنطقة المتفق عليها بين الرئيسين الروسي والتركي.ا.ف.ب

المصدر: الوطن