النظام السوري يتهم ألمانيا وفرنسا بالعدوان على سيادتها.. والخارجية الألمانية تنفي

نفت الخارجية الألمانية الأربعاء الاتهامات السورية لها بنشر مجموعات من وحداتها الخاصة على أراضيها للمشاركة في عمليات عسكرية، وذلك بعد ساعات على إدانة دمشق لما قالت إنه “انتهاك” لسيادتها، متحدثة عن وجود قوات خاصة فرنسية وألمانية في منطقتي عين العرب ومنبج.

ونفت وزارة الخارجية الألمانية وجود قوات خاصة ألمانية في سوريا، حسب ما قال متحدث رسمي باسم وزارة الخارجية الألمانية، في حين قال ناطق باسم وزارة الدفاع الألمانية إن المعلومات السورية “خاطئة.”

وكان مصدر رسمي بوزارة الخارجية السورية قد قال لوكالة الأنباء الحكومية إن وجود قوات خاصة ألمانية وفرنسية بالأراضي السورية “يشكل انتهاكا صارخا لمبادئ ومقاصد ميثاق الأمم المتحدة وعدوانا صريحا وغير مبرر على سيادة واستقلال سورية،” بحسب ما ورد على الموقع الرسمية للوكالة.

وأضاف المصدر أن “إن الادعاء بأن هذا الانتهاك يأتي ضمن محاربة الإرهاب لا يستطيع أن يخدع أحدا،” قائلا إن لمكافحة الإرهاب بشكل فعال ومشروع، لابد من التعاون مع الحكومة السورية الشرعية.

وتشهد المناطق المحيطة بعين العرب ومنبج معارك قاسية تخوضها قوات عربية وكردية مدعومة من التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن بمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.

المصدر: CNN عربية