المرصد السوري لحقوق الانسان

النظام السوري يحذر “الإدارة الذاتية” من مغبة الترويج للمشاريع الانفصالية

حذرت دمشق “الإدارة الذاتية” لشمال وشرق سوريا، من مغبة الترويج للمشاريع الانفصالية، ووصفتها بأنها “إمعان في التآمر على الوطن والمشاركة في العدوان عليه”.

وقالت الخارجية السورية في بيان نشرته اليوم إن مجموعات من “الإدارة الذاتية” في المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا، تقوم “بجولات على بعض الدول الغربية للترويج لمشاريعها الانفصالية التي رفضها الشعب السوري بمختلف أطيافه”، حسب البيان الذي قال إن “قوات الاحتلال الأمريكي وغيرها من الدول الاستعمارية” تدعم تلك الإدارة.

وأضافت الخارجية السورية أن “ما يسمى بـ “الحكم الذاتي” ما هو إلا مجرد مشاريع الهدف منها إضعاف سوريا في مواجهة المؤامرات وتقديم خدمات مجانية للمحتلين الأمريكيين وبشكل مباشر وغير مباشر للمعتدي التركي”.

وختمت الخارجية بيانها بالقول إن “سوريا تحذر هذه المجموعات من مغبة الإمعان في التآمر على الوطن والمشاركة في العدوان عليه وقيامها بتحريض ما تبقى من قوى استعمارية للنيل من سيادته وحرية شعبه واستقلاله”.

وقال البيان إن سوريا “تؤكد أن الشعب السوري الذي انتصر على الإرهاب سينتصر على أعداء الوطن من عملاء داخليين وأعداء خارجيين”.

يذكر أن الإدارة الذاتية أطلقت منذ أيام “هاشتاغ” يدعوا للاعتراف بتلك الإدارة.

وكان مسؤول في تلك الإدارة قال في تصريح لـRT إن الإدارة تخاطب الرأي العام وكذلك كل القوى والأطراف الفاعلة عبر الهاشتاغ، وأنها تريد أن تقدم رؤيتها للحل وأن يتم الاعتراف بها على إنها وجهة حل، وليسكما يتم الترويج له على أنه تقسيم لسوريا.

المصدر: روسيا اليوم

الآراء المنشورة في هذه المادة تعبر عن راي صاحبها ، و لاتعبر بالضرورة عن رأي المرصد.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول