النظام السوري يرسل تعزيزات إلى الضفاف الغربية للفرات

21

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن النظام السوري أرسل تعزيزات عسكرية باتجاه مناطق سيطرته في غربي الفرات، حيث تتمركز إلى جانب قوات إيرانية، عقب القرار الأمريكي بالانسحاب من سوريا.

ونقل المرصد عن مصادر خاصة، لم يسمها، أن تحضيرات النظام وحلفائه العسكرية جاءت بعد القرار الأمريكي، وفي إطار التجهز لاحتمالية هجمات من تنظيم الدولة على القوات المتمركزة في الريف الشرقي لدير الزور عند الضفاف الغربية لنهر الفرات.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، دافع عن قراره بسحب قواته من سوريا. وقال ترامب في تغريدات عبر “تويتر”، إن تنظيم الدولة “مني بهزيمة إلى حد كبير، وإن دولا مجاورة بما فيها تركيا تستطيع التعامل بسهولة مع فلوله”.

وبحسب ترامب، فإنه “من المفترض في البداية أن تظل القوات الأمريكية في سوريا لمدة ثلاثة أشهر، لكنها ظلت لمدة سبعة أعوام”.

وأردف قائلا: “عندما أصبحت رئيسا كان تنظيم الدولة متوحشا، والآن هُزم إلى حد كبير”.

المصدر: عربي 21