النظام السوري يسعى مع ايران وروسيا لتدمير سوريا قبل أن يسقط

ارجع لناطق الرسمي باسم الائتلاف الوطني السوري لقوى الثورة والمعارضة وليد البني سبب المقاومة التي يواجهها الجيش الحر في معركة الحسم بدمشق إلى الدعم الإيراني ــ الروسي الميداني لنظام (الرئيس السوري) بشار الأسد.
واعتبر في حديث صحفي إن النظام يسعى بالتعاون مع إيران وروسيا إلى إطالة أمد المعركة وتدمير سوريا بالكامل قبل أن يسقط ، مشيرا الى ان “الشعب السوري عندما خرج بثورته لم يكن يستهدف حربا لا تنتهي، بل خاض ثورة يجب أن تصل إلى أهدافها وإن لم تحقق السياسة هذه الأهداف فإن الثوار سيتمكنون من حسم المعركة ميدانيا.
وحول ما إذا كانت المعارضة السورية تتعرض لضغوط من المجتمع الدولي للموافقة على مبادرة المبعوث الاممي الى سوريا الاخضر الإبراهيمي، قال “لم نشعر بوجود ضغوط علينا، نحن نريد حلا سياسيا يجنب سوريا الدمار، لكن ضمن الشروط التي وضعها الائتلاف وأولها رحيل النظام بكافة مرتكزاته. وإذا كان الخيار أمامنا بين بقاء النظام أو الموت سنكمل المشوار حتى النهاية”.

النشرة

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد