النظام السوري يسيطر على بلدة استراتيجية في ريف إدلب الجنوبي

33

سيطرت قوات النظام السوري الأحد، على بلدة الهبيط الاستراتيجية في إدلب، وذلك إثر معارك بينها وبين فصائل معارضة أوقعت أكثر من 60 قتيلًا من الطرفين، وشكّلت أول تقدّم ميداني للنظام داخل المحافظة الواقعة في شمال غرب البلاد، منذ بدء تصعيده العسكري قبل أكثر من ثلاثة أشهر، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد: إنّ ”العمليات العسكرية المتواصلة بريف محافظة إدلب“ أوقعت 61 قتيلًا من الطرفين هم 40 قتيلًا في صفوف الفصائل المناهضة للنظام، ”بينهم 30 من المعارضة (…) قضوا وقتلوا جراء قصف جوي وبري واشتباكات، و21 من قوات النظام والميليشيات الموالية لها“.

من جهة ثانية، تصدّت المضادّات الجوية في قاعدة حميميم العسكرية الروسية في محافظة اللاذقية المجاورة لطائرات مسيّرة أطلقتها فصائل معارضة باتجاه القاعدة الروسية، بحسب ما أفاد التلفزيون السوري والمرصد.