النظام السوري يفقد أعلى هضبة في درعا

سيطر مقاتلو المعارضة السورية الاحد على هضبة استراتيجية في محافظة درعا (جنوب) بعد معارك عنيفة مع القوات النظامية، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان، وهي هضبة تطل على مناطق عدة في ريف دمشق الجنوبي وتبعد حوالي 12 كيلومترا عن منطقة الجولان.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان: «سيطرت جبهة النصرة وكتائب اسلامية وكتائب مقاتلة على تل الحارة الاستراتيجي، بعد اشتباكات استمرت حوالى 48 ساعة، مع قوات النظام».

واوضح ان تل الحارة هو اعلى هضبة في محافظة درعا. ومن شأن السيطرة عليه، ان تمكن مقاتلي المعارضة «من السيطرة نارياً على كل المنطقة المحيطة به على مدى حوالى 40 كيلومترا. كما تنكشف لهم مناطق عدة في ريف دمشق الجنوبي».

واشار المرصد الى مقتل 19 عنصرا من قوات النظام في معارك تل الحارة بالاضافة الى اربعة من مقاتلي المعارضة، بينما وثق مقتل 25 مقاتلا معارضا أول من امس و11 عنصرا من قوات النظام. وانسحب قسم آخر من القوات النظامية إلى مناطق في ريف درعا واقعة تحت سيطرة قوات النظام.

البيان

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد