النظام السوري ينتقم من إدلب وثلاث مجازر راح ضحيتها 73 شخصا بينهم 19 طفلا

صّعد النظام قصفه على المناطق المدنية بريف إدلب أمس الأحد ­ الأناضول ارتكب النظام السوري، فيما يبدو أنه انتقام لخسائره التي مني بها في محافظة إدلب، ثلاث مجازر خلال 24 ساعة، راح ضحيتها 73 شخصا بينهم 19 طفلا و11 امرأة، وذلك وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي يتخذ من لندن مقرا له. وبحسب المرصد السوري فقد قتل 53 شخصا بينهم ثمانية أطفال وتسع نساء، جراء قصف للطيران الحربي على مناطق في بلدة دركوش، الواقعة على الحدود مع لواء الإسكندرون (شمالا). فيما قتل تسعة أشخاص بينهم أربعة أطفال وسيدة إثر استهداف الطيران الحربي لمناطق في قرية جوزف بجبل الزاوية. وقتل ثمانية أشخاص بينهم ستة أطفال على الأقل، نتيجة للقصف من الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق في قرية اللج. وقتل طفل إثر قصف على مناطق في قرية الرامي بجبل الزاوية، إضافة لقتل رجل وزوجته جراء قصف على مناطق في بلدة كنصفرة. وصّعد النظام قصفه على المناطق المدنية بريف إدلب أمس الأحد، بعد يوم من سيطرة الثوار على مدينة جسر الشغور. ومني النظام السوري بهزائم كبييرة في محافظة إدلب، تمثلت في طرده من مدينة إدلب مركز المحافظة، ومدينة جسر الشغور الاستراتيجية، ومعسكر القرميد.

 

المصدر: عربي21