النظام وحلفاؤه يستولون على دير الزور من قبضة “داعش”

أفادت مصادر سورية، الخميس، أن جيش نظام الأسد المسنود بالمليشيات الشيعية، تمكن من طرد تنظيم الدولة من دير الزور، وبسط نفوذه على المدينة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، ومقره لندن: إن “قوات النظام مدعومة بالمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية، وبغطاء من القصف الجوي الروسي، تمكنت من تحقيق تقدم استراتيجي تمثل بالسيطرة على كامل مدينة دير الزور، التي كانت خرجت أجزاء واسعة منها عن سيطرة قوات النظام في منتصف يوليو عام 2014”.

وأكد المرصد الذي يعتمد على شبكة ناشطين على الأرض أن “قوات النظام واصلت هجومها لحين سيطرتها على المدينة بشكل كامل، بدعم من المسلحين الموالين لها، وبعد قصف مكثف طال أحياء المدينة”.

ولم يصدر النظام ما يؤكد استعادة المدينة، إلا أن الإعلام الرسمي ذكر في وقت سابق أن الجيش يتقدم في المدينة الواقعة شرق البلاد وسيطر على عدة أحياء ومن بينها حي الحميدية آخر معقل لتنظيم “الدولة” فيها، وفقاً لوكالة “سانا”.

وكان مصدرٌ عسكريٌّ سوريٌ قال في وقت سابق إن “الجيش (التابع للنظام) يسيطر على 80% من المدينة”.

المصدر: الخليج أونلاين