النظام يحرِّك جبهة إدلب واشنطن: أمام “داعش” أسبوعان

27

توقّع القائم بأعمال وزير الدفاع الأميركي باتريك شاناهان، أن يفقد تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) آخر الأراضي التي يسيطر عليها في سوريا لمصلحة “قوات سوريا الديموقراطية” (قسد) التي تدعمها الولايات المتحدة، في غضون أسبوعين.

وتستعد “قسد”، التي يقودها الأكراد ويدعمها ألفا جندي أميركي مع مساندة جوية، لشن معركة نهائية على “داعش” في شرق سوريا بعدما ساعدت في طرد مقاتليه من بلدات ومدن كانت ذات يوم تشكل “دولة الخلافة” التي أعلنها التنظيم.

وأعلنت “قسد” أن مقاتلي التنظيم في شرق سوريا محاصرون في آخر جيب صغير مع زوجاتهم وأبنائهم، مما اضطرّها إلى إبطاء تقدمها لحماية المدنيين.

وصرح شاناهان للصحافيين في “البنتاغون”: “أود أن أقول إن 99.5 في المئة من الأراضي التي كان تنظيم الدولة الإسلامية يسيطر عليها أعيدت إلى السوريين. وسيصير ذلك 100 في المئة في غضون أسبوعين”.