النظام يسيطر على آخر معقل للمعارضة بريف اللاذقية مقتل 63 بينهم أطفال في غارات جوية شرق سورية

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس الأحد إن 63 قتيلا على الأقل بينهم تسعة أطفال سقطوا في ضربات جوية يعتقد أن طائرات روسية نفذتها في بلدة بشرق سورية.

وكانت الغارات على بلدة خشام قرب مدينة دير الزور السبت ضمن سلسلة من الضربات الجوية التي طالت بلدتين أخريين ومناطق أخرى خلال الثماني والأربعين ساعة الماضية مما أسفر عن مقتل العشرات.

وتقصف طائرات روسية مناطق في دير الزور بينما تشتبك قوات موالية للحكومة السورية مع مقاتلي تنظيم “داعش” الذين يسيطرون على غالبية مناطق المحافظة. ويحاصر التنظيم بقية المناطق التي لا تزال في قبضة القوات الحكومية بالمدينة منذ مارس الماضي وشن هجمات جديدة الأسبوع الماضي.

وقال المرصد إن المقاتلات قصفت خلال اليومين الماضيين كذلك الرقة التي أعلنها التنظيم عاصمة له مما أسفر عن مقتل 44 شخصا على الأقل في المدينة وارتفع عدد القتلى أمس الأول السبت بعد وفاة عدد من الجرحى متأثرين بإصاباتهم.

من ناحية اخرى أعلن التلفزيون السوري الحكومي ان الجيش السوري سيطر الاحد على بلدة الربيعة آخر معقل استراتيجي للمعارضة المسلحة في محافظة اللاذقية الساحلية.

وقال التلفزيون نقلا عن مصدر عسكري ان “وحدات من قواتنا المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية تحكم سيطرتها على بلدة الربيعة”.

وكانت هذه البلدة خاضعة لسيطرة فصائل معارضة عدة منذ العام 2012، بينها تركمان سوريون بالإضافة إلى جبهة النصرة التابعة لتنظيم القاعدة.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن السيطرة على الربيعة الأحد جاءت بعد تقدم مسبق لقوات النظام التي حاصرت البلدة.

وقال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس إنه “خلال ال48 ساعة الماضية، حاصرت قوات النظام بلدة الربيعة من ثلاث جهات الجنوبية والغربية والشمالية، بعدما سيطرت على 20 قرية”.

وأشار عبد الرحمن إلى أن مسؤولين كبار في الجيش الروسي أشرفوا على معركة الربيعة، مضيفا أن “الطائرات الروسية لعبت دورا أساسيا في المعركة”.

ولفت إلى أنه بالسيطرة على الربيعة، تضيق القوات الحكومية الخناق على طرق إمداد المتمردين عبر الحدود التركية إلى الشمال.

وتأتي السيطرة على هذه البلدة، بعدما سيطر الجيش السوري في 12 يناير على بلدة سلمى الاستراتيجية التي كانت في يد الفصائل الاسلامية والمقاتلة في ريف اللاذقية منذ العام 2012.

 

المصدر:الرياض