النظام» يـرتكب مجـزرة في الـرقة بقصفه مدرسة ثانوية

عواصم – لقي 12 طالبا حتفهم امس في احدث مجزرة لقوات النظام السوري وذلك عندما قامت طائرات حربية بقصف مدرسة ثانوية  في محافظة الرقة.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان» قتل 12 طالبا إثر قصف من طائرة حربية على المدرسة الثانوية التجارية في مدينة الرقة». وحسب المرصد، غالبية القتلى طلاب مرحلة ثانوية دون سن الـ18 و عدد الضحايا مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى في حالات خطرة.

وبث ناشطون شريط فيديو على شبكة الانترنت يظهر الصور الاولى بعد الغارة، وبدت فيها صور مروعة لجثث مع بقع دماء حولها واخرى متفحمة، واشلاء. كما يمكن مشاهدة دفاتر تحت جثة تعود على الارجح لاستاذ.

وقال المرصد إن هذا الاستهداف يأتي بعد تعهد النظام بعدم استهداف المدارس والجامعات. وأدان المرصد، بأشد العبارات ارتكاب هذه المجزرة بحق أطفال سوريا وطلابها، مجددا مطالبته بإحالة ملف جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي ترتكب بشكل يومي في سوريا إلى محكمة الجنايات الدولية.

في ريف دمشق، افاد المرصد عن مقتل «ما لا يقل عن 19 من عناصر القوات النظامية واصابة حوالى ستين بجروح اثر هجوم ليلي نفذته كتائب مقاتلة على مراكز وتجمعات ومستودعات للقوات النظامية في الناصرية في منطقة القلمون» الواقعة شمال العاصمة. كما اشار الى مقتل عدد من المقاتلين في الهجوم. ويسيطر مقاتلو المعارضة على غالبية منطقة القلمون.

الدستور